أطر طبية وممرضون بمستشفى خنيفرة تندد بسوء التسيير

لم تتوقف خرجات مديرة المستشفى الإقليمي بخنيفرة، بالإنابة، عند تعنتها ضد الأطر التمريضية، فبعد امتناعها عن إرسال بعض الأدوية المستعجلة التي طلبها الطاقم الطبي ”CHU ” بفاس، للممرضة التي أصيبت بمرض معدي رغم تدخل الوزير، خاضت الأطر التمريضية بقسم التوليد، مدعومين بالهيأة النقابية يوم الإثنين 23 أكتوبر 2017 وقفة احتجاجية للتنديد بما سموه الزبونية و المحسوبية و لغة الوجهيات التي تنهجها السيدة المديرة بالإنابة… 
و تدخلها بشكل غير قانوني بتنقيل ممرضة مختصة بقطاع التوليد، مولدة، دون احترام المعايير الوزارية و دون استشارة الجهات الوصية الإقليمية و الجهوية و الوطنية واتخاذ هذا القرار بشكل انفرادي ، إلى اختصاص لا علاقة له بتخصصها.

و أضاف نفس المصدر أن الممرضة التي تم تنقيلها تعتبر الصديقة الحميمة و المقربة من السيدة المديرة ، و أكدت الأطر التمريضية بأنهم لن يتنازلوا عن نضالاتهم حتى تعدل المديرة عن قرارها المزاجي و اللاقانوني .

وفي قضية أخرى بنفس المستشفى، و هاته المرة يتعلق الأمر بمدير مكتب السيدة المديرة الذي اختار لغة استعراض العضلات في مختبر للتحليلات الطبية بخنيفرة بمنطقة القايد ادريس رقم 17 خنيفرة، و حسب المدعي بأن مدير مكتب المديرة لم يحترم دوره لأخذ عينات التحاليل بل وصل به الأمر إلى الاعتداء لفظيا بالشتم و السب على العاملين بهذا المختبر و أخذ نتائج التحليلات الطبية المتعلقة ببعض الزبائن مما خلق فوضى عارمة بالمركز وخلق الرعب و الهلع بين زبناء المختبر، و أضاف المشتكي بأن كل هاته الوقائع مسجلة بكاميرا المراقبة التي يحويها المركز، و قد تم تعزيز الشكاية التي وضعها المحامي الخاص بمركز التحليلات لدى المحكمة الابتدائية بخنيفرة بنسخة من التسجيل تثبت ما وقع. هشام بوحرورة

 

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *