رئيسة جماعة الحمام بخنيفرة تلهث وراء العقار في ظل احتقان بسبب اعتصامات عمال جبل عوام

في ظل الاحتقان الشعبي الذي تعرفه المنطقة بسبب اعتصامات عمال مناجم جبل عوام المطالبين بتطبيق مدونة الشغل و شروط السلامة بالمنجم ،علمنا من مصادرنا أن رئيسة جماعة الحمام التابعة لإقليم خنيفرة، طلبت من إدارة الشركة الاستفادة من فيلا تعود ملكيتها للشركة المنجمية تويست و الأرض المشيدة عليها تابعة للأملاك المخزنية، ودائما حسب نفس المصدر قوبل طلب الرئيسة بالرفض من طرف ادارة الشركة المنجمية تويست … 
و وصل بها الأمر إلى ادراج نقطة في جدول أعمال أشغال الدورة الاستثنائية لجماعة الحمام التي انعقدت يوم الأربعاء 31/05/2017 تهدف لنزع الملكية من الشركة ، وجاء في النقطة المدرجة في جدول الأعمال ما يلي :
“طلب تفويت بقعة أرضية تابعة للأملاك المخزنية بتيغزى لفائدة الجماعة من أجل إحداث تجزئة سكنية.”
و طلب أحد المستشارين الجماعيين بالمجلس تحديد مكان تواجد البقعة، ما خلق ارتباكا شديد لرئيسة الجماعة، وجعل ممثلة الشركة تفطن لأسلوب الرئيسة التي تحاول بكل الطرق الاستيلاء على هاته البقع التي شيدت عليها الشركة فيلات لموظفيها منذ سنين، كما أضاف نفس المصدر أن أعضاء المجلس طلبوا منها تحديد البقعة المجهولة المعالم التي تريد الرئيسة وضع جماعتها اليد عليها، لتخرج في الأخير رئيسة الجماعة خالية الوفاض من هذا المقترح. الصورة: احتجاج سابق لأسر عمال مناجم جبل عوام.
هشام بوحرورة

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *