شباعتو يرفض التقسيم الجهوي الجديد ويراسل رئيس الحكومة

ما يزال سعيد اشباعتو، رئيس جهة مكناس – تافيلالت، يرفض التقسيم الذي اقترحته اللجنة الاستشارية للجهوية و التي تجعل من جهتي مكناس-تافيلالت وفاس-بولمان جهة واحدة.
وعلم أن السيد شباعتو وجه بصفته رئيسا للمجلس الجهوي لجهة مكناس تافيلالت مراسلة إلى رئيس الحكومة، يخبره فيها رفض مقترحات فريق عمر عزيمان من طرف المستشارين الجماعين المنتخبين في الجهة، و الذين أسسوا “تنسيقية ” للدفاع عن مصالح العاصمة الإسماعيلية.
ويذكر أن تحركات سعيد اشباعتو يمكن أن تفسر بكونه مستشارا منتخبا عن إقليم ميدلت الذي سيصبح خارج جهة فاس -مكناس المقترحة، مما سيحرمه من إعادة انتخابه رئيسا للجهة.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

One Response to شباعتو يرفض التقسيم الجهوي الجديد ويراسل رئيس الحكومة

  1. يقول أحمد الرجواني:

    المسألة لا تتعلق بحسابات انتخابية، المسألة ترتبط أساسا بساكنة الجهة التي ترفض بتاتا الالتحاق بفاس ، ولو قمت السلطات باستفتاء لمعرف رأي السكان فإنها ستقف على حقيقة واحدة: نرفض التقسيم الجهوي الذي يقتل مكناس وتاريخها العريق وكونها عاصمة سلطانية ومصنفة ضمن الثرات العالمي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *