هذا ما أسفرت عنه زيارة وزير إعداد التراب الوطني لخنيفرة

شهد صبيحة يوم الأربعاء 04 أكتوبر 2017 بقاعة الندوات مقر عمالة إقليم خنيفرة، لقاء ترأسه وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة محمد نبيل بنعبد الله و مدير ديوانه و كاتبة الوزارة وبحضور المدير الجهوي للإسكان و سياسة المدينة لجهة بني ملال خنيفرة، ومندوبي الوزارة بمختلف مدن الجهة… 

و قد أعطيت بعض الشروحات حول برنامج عمل مكونات الوزارة الجديد و الذي يعتبر قفزة نوعية تعرفها الوزارة في السنوات الأخيرة، كما أشاد السيد الوزير بالمجهودات التي يبذلها العاملون في القطاع رغم النقص الحاد في العنصر البشري وفي الآليات التي تسمح لموظفي الوزارة بالتنقل من أجل قضاء مصالح و مهام لصالح الإدارة، و انتهى اللقاء بتكريم أحد المتقاعدين بالوزارة  ليتم بعدها تنظيم حفل شاي على شرف الحاضرين.

وشهد الشطر الثاني لنشاط لسيد الوزير بنفس القاعة التوقيع على اتفاقية شراكة وإعطاء انطلاقة الشطر الأول للمشاريع المتعلقة بمخطط تأهيل  مدينة خنيفرة، في إطار  مشاريع على صعيد المملكة تسهر عليه وزارة  سياسة المدينة و يمتد المشروع  ما بين سنة 2017- 2022.

وترمي  الاتفاقية، التي وقعها وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة محمد نبيل بنعبد الله وعامل إقليم خنيفرة محمد فطاح و ورئيس المجلس البلدي لمدينة خنيفرة  رئيس المجلس الإقليمي للمدينة، إلى تنمية المدينة التي تزخر بتاريخ حافل، وتبلغ القيمة المالية للمشروع حوالي 490,50 مليون درهم، وأبرز هاته المشاريع توسيع وتقوية الطرق بالمجال الحضري، وتهيئة الساحات و الأحياء الناقصة التجهيز، وتهيئة ضفاف وجنبات نهر أم الربيع وتأهيل القطاع الثقافي و الشبابي والرياضي…

و لم يفوت رئيس المجلس البلدي بخنيفرة الفرصة لشكر  السيد الوزير على الأبواب المفتوحة لوزارته في وجه المسؤولين و المنتخبين، و تلا رئيس المجلس الاقليمي بخنيفرة كلمة لتوجيه رسائل شكر و تقدير للسيد الوزير. ليختتم اللقاء بمأدبة غذاء على شرف وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة محمد نبيل بنعبد الله و جل الحاضرين.
هشام بوحرورة
Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *