تساؤلات حول تنقيل رئيس مفوضية شرطة مريرت إلى الريش

علمنا أمس من مصادر موثوقة، وبعد تحركات غير مفهومة لسيارات الأمن التابعة للمديرية العامة للأمن الوطني لمكناس في محور مكناس مريرت خنيفرة، بخبر تنقيل العميد الممتاز عماد بن الشيخ رئيس مفوضية مدينة مريرت لمدينة الريش.
وكانت فترة ترأسه لمفوضية مريرت استمرت حوالي السنتين ولم تخلو من انتقادات حادة و معروفة لإدارة الحموشي، كان آخرها بعد مقتل كساب بمدينة مريرت في أواخر سنة 2015، 

وكذا حاولت أيادي خفية استغلال تحركات عفوية للساكنة وعائلة القتيل لتوظيف الحدث من أجل أهداف خاصة، لكن رئيس المفوضية لم ينجر وراء ذلك رغم كل الضغوطات و المزايدات التي تجاوزت أسوار المدينة.
وقد انكشفت خطط الانتهازيين الجهنمية للرأي العام المحلي و الاقليمي، ولقطع الأيادي التي تحاول صناعة تلك الأفلام والروايات إلى تدخل المديرية العامة للأمن الوطني التي أصدرت بيانا توضيحيا للرأي العام المريرتي و الوطني ضم عدة حقائق توضح ملابسات قضايا بالمفوضية.
واختار رئيس المفوضية خلال السنة الثانية من توليه لهذا المنصب طريقة مغايرة لسياسة رئيس المفوضية السابق ” يوسف ايت الطالب ” وهي القطيعة مع رموز مشبوهة تستغل العمل الجمعوي لقضاء مصالحهم المشبوهة، بل وصل حد تفعيل القانون على عدد منهم في أواخر السنة، مما أثار حفيظتهم، بل تجرأ رجاله إلى تطبيق القانون على أحد أفراد عائلة برلماني بمنطقة مريرت بتحرير مخالفة، وهي سابقة من نوعها بالمدينة، و القبض على عصابة و بحوزتها مئات الدراهم المزورة.
تم تعويض عماد بن الشيخ بالعميد الممتاز محمد الكرزاوي القادم من مفوضية الشرطة لمدينة الريش و الذي قضى فترات زمنية بكل من إقليم خنيفرة و إقليم إفران، و قد تفاجأ متتبعو الشأن المحلي لمدينة مريرت بالسبب وراء هذا التنقيل في ظرفية حساسة، و بعد أن أبان رئيس المفوضية حنكة وتأقلما مع المدينة وألاعيب الأيادي المشبوهة..
فهل سيقدم رئيس المفوضية إلى نهج خطة عمل و دينامية جديدة داخل المفوضية؟ أم سيتم احتواء رئيس المفوضية الجديد من طرف الأيادي المشبوهة لقضاء مصالحهم الشخصية الضيقة؟ وهل سينفتح على كل الجمعويين و المنابر الإعلامية بعينها دون غيرها؟وهل سيقطع الطريق على بعض الانتهازيين بالمدينة الذين أطلقوا لغة التبلحيس عليه لأسباب معلومة لجل الجمعويين و السياسيين باقليم خنيفرة ؟ وهل سيطبق القانون على الكل دون مرعاة الجانب السياسي الذي يحاول البعض توظيفه و ابرزها قانون السير أو ما يصطلح عليه محليا بقانون “باك صاحبي وموصيني عليك”.
هشام بوحرورة

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

One Response to تساؤلات حول تنقيل رئيس مفوضية شرطة مريرت إلى الريش

  1. يقول جواد:

    للاضافة فقط ان عماد بن الشيخ ليسس عميد سرطة ممتاز بل عميد سرطة ودلك لاعطاء كل درجة قيمتها

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *