سكان بمريرت يستفسرون عن وعود الإصلاح والتهيئة

عاد سكان حي تاغالفت بمدينة مريرت يوم الاثنين 18 شتنبر 2017 للاستفسار على مآل الوعود التي أعطاها مجموعة من المسؤولين بالمدينة بعد الوقفة الاحتجاجية أمام مقر الملحقة الإدارية لتاححاويت يوم الاثنين، بسبب معاناتها، منذ سنين مضت، من الأوحال والأتربة صيفا وشتاء… 
قائد ملحقة تاحجاويت عقد لقاءا مع مجموعة من السكان حيث صرح بأن مجموعة من الأزقة، موضوع الاحتجاج والشكايات، قد تم إدراجها ضمن البرنامج العام للتبليط الذي تعرفه المدينة، وأضاف المسؤول ذاته أن الدراسة قامت بها الجهات المختصة في انتظار إيجاد الدعم المالي لها، وقد زار عدد كبير من المتضررين مقر بلدية مريرت يوم الخميس 21شتنبر 2017 علهم يجدون إجابة شافية لمشكلهم من طرف رئيس البلدية دون نتيجة، بعد ان اشتموا رائحة الزبونية والمحسوبية في تبليط الأزقة.
أحد المتضررين صرح قائلا:كيف يعقل أن أزقة لايتجاوز عرضها مترين تم تعبيدها بالزفت بينما شوارع وأزقة رئيسية تم تهميشها كما هو الحال في تاغالفت التي تعاني ضعفا ونقصا كبيرا في البنية التحتية
الساكنة عبرت عن امتعاضها من لامبالاة المنتخبين والمسؤولين لأحيائهم وصرحوا بأنهم ماضون في الاحتجاج ضد التهميش والحكرة حتى تحقيق مطالبهم التي اعتبروها بسيطة جدا تتمثل في تحسين البنية التحتية لحي تاغالفت وتاحجاويت عموما.
هشام بوحرورة

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *