استشارة قانونية: رد على السائل حول مطالبة الزوجة بالنفقة رغم أنه كان ينفق عليها

توصلنا بطلب استشارة قانونية من أحد متابعي الموقع، نورده رفقة رد مستشارنا القانوني آملين أن يكون الرد مفيدا لقرائنا تعميما للفائدة.

الموضوع:
“السلام عليكم، موضوعي هو أن طليقتي تهددني بالسجن فقصتي مند 2014-08-08 عقد قراننا وتزوجنا على سنة الله ورسوله فطليقتي عمرها الان 19 عام بعدما تزوجتها كانت قاصر وكانت تدرس باحدى مدارس دور القران بمكناس وانا عامل بسيط بعمالة الدريوش عون سلطة اجري لا يتعدى 1500درهم زوجتي انذاك وافقت على وضعي ومعيشتي وقررت السكن مع والدي، 

لكن امها التي هي سبب تعاستي هي من بادرت في الاول لتزويجي ابنتها لان ابنها كان صديقي قبل ان تعطيني ابنتها لان امها راتني انني اصلح لابنتها مع اني كنت شخصا طيبا وحنونا مع كل الناس والله شاهد على قولي، المهم تزوجنا مع اني رايت البنت غير مبالية بالزواج …فقررت انه من بعد زواجنا ان اترك زوجتي تكمل حفظ القران في مكناس وكنت احول لها حوالات مالية لاحتياجاتها اليومية لكن امها بدات بخلق المشاكل بدون سبب الى ان قالت لها اتركيه وقامت بدعوى الطلاق للشقاق وطلقت نفسها و دعوى النفقة من سنة 2014 فحكمت عليا المحكمة ب2مليون سنتم والله العظيم كنت اصرف عليها لذا استانفت الحكم يوم 11-10-2016 استمع لنا القاضي في البحث فقال لها ان تاتي بدليل انها كانت تدرس او شهود ليوم 15-11-2016 فما العمل إن حكم هذا القاضي بنفس الحكم في المحكمة الابتدائية؟ طليقتي خرجت من بيت الزوجية يوم 08-08-2015″
رد المشتشار القانوني:
“جوابا عن سؤال المتتبع لجريدتنا أقول :
إن القضية مطروحة على أنظار قضاء الدرجة الثانية لتعاد مناقشتها من جديد، و ما على صاحب السؤال إلا عرض ما عنده من أدلة تفيد عكس ادعاء زوجته او طليقته من شهود و أداء اليمين بالإضافة إلى الإدلاء بالوثائق التي تفيد العسر، ولا زال أمامه متسع من الوقت والسبل القانونية لإثبات ذلك.
و آلله المستعان”
ذ.سعيد المهداوي

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *