المغرب يستعد لإقامة أكبر ناطحة سحاب في إفريقيا

من المرتقب أن تبدأ إحدى الشركات الصينية الرائدة في مجال العمران، بشراكة مع نظيراتها المغربية، بناء أكبر برج في إفريقيا. وتبلغ القيمة الإجمالية للمشروع، الذي أعطى الملك محمد السادس انطلاقته، في مارس 2016، حوالي ثلاثة ونصف المليار درهم، وسيشيد على مساحة إجمالية تقدر بثلاثة هكتارات… 

وسيمتد علوه في سماء الرباط بـ250 مترا، ما سيجعل هذا البرج الأعلى على صعيد القارة السمراء، وسيجتاز بذلك برج كارلتون سانتر، في جنوب إفريقيا.

وستمتد الأشغال في البرج إلى غاية عام 2020، وحسب التصميم، الذي قدمته الشركة المحتضنة للمشروع، فسيتكون من طابق أرضي سيخصص للمحلات التجارية، ومراكز الخدمات، وقاعة تتسع لـ350 مقعدا، في حين ستخصص الـ 12 طابقا الأولى للمكاتب، وبعدها تأتي 55 شقة، وفندق مصنف، فيما سيتم تخصيص الطوابق الأربعة العليا للشقق الفاخرة، والتي ستمنح رؤية “بانورامية” على طول مصب أبي رقراق والرباط، ومحيطها.

ومن بين الأمور، التي ستجعل المشروع مميزا، احترامه البيئة، إذ سيثبت عدد من الألواح الشمسية على واجهته لاستغلالها في تحويل الطاقة الشمية.

ويسعى المشروع إلى تثبيت العلاقات الإفريقية الصينية، خصوصا أن الصين أصبحت منذ عام 2016 الشريك الاقتصادي الأول لإفريقيا. اليوم24

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *