أزمة وتوتر شديد بمدارس ويسلان ونقابات تعليمية بمكناس تدعو للإضراب

تتفاقم أزمة دخول مدرسي متوتر ومرتبك بمدارس ويسلان الابتدائية، ويتأزم الوضع التعليمي بها بعد رفض الأساتذة لصيغة التوقيت الجديد، وكذا ارتباك الأولياء والتلاميذ، بالإضافة إلى طريقة تدبير الأمر من طرف بعض مديري المؤسسات التعليمية، بعدما أبدت المديرية الإقليمية تعنتا في الاستجابة للمطالب، وعدم رغبتها في مراعاة أوضاع المنطقة وخصوصياتها في صياغة توزيع زمني يراعي مصلحة جميع الأطراف… 

فبعد لعاء نقابي لم يسفر عن شيء قبل أيام، وبعد أسبوع نضالي توقفت فيه الدراسة مدة ساعة خلال مناسبتين، وشهدت المديرية الإقليمية وقفة احتجاجية حاشدة لأساتذة ويسلان يوم الخميس الماضي، تعود الأجواء للتوتر من جديد، بإصدار بيان نقابي سداسي حمل رقم2، وتضمن عبارات شديدة اللهجة، ودعما مطلقا للأساتذة والأستاذات بمدارس ويسلان، وسطر برنامجا نضاليا جديدا، قد يشل المؤسسات المعنية، ويتسبب في ارتباك غير مسبوق في حال عدم تجاوب المديرية الإقليمية لمكناس.

وجدد البيان الرفض التام للتوقيت الجديد المفروض قسرا بمؤسسات ويسلان، ودعا الشغيلة إلى رفض الانصياع ومواصلة العمل وفق الصيغة المعمول بها وفق التوقيت المستمر، وسجل البيان غياب مبررات مقنعة لاعتماد الصيغة الجديدة، مضيفا أن حواضر عديدة بالمغرب تعمل بالتوقيت المستمر، وطالب المديرية الإقليمية بالتراجع الفوري عن هذه الصيغة واعتماد مقاربة تشاركية في جميع القضايا التي تهم أسرة التعليم.

واستنكر البيان بشدة أسلوب التهديد والترهيب اللذيت يتعرض لهما العاملون بمدارس ويسلان في محاولة يائسة للنيل من صمودهم وثنيهم عن الاستمرار في المطالبة بحقهم المشروع في الاستقرار النفسي والاجتماعي والمادي، ودعن النقابات الست نساء ورجال التعليم بويسلان إلى تنفيذ البرنامج النضالي الثاني الذي سطرته، والذي يتضمن وقفات احتجاجية لمدة ساعة صباحا وساعة بعد الزوال بكل مؤسسات ويسلان ايتداء من الأربعاء وإلى غاية الجمعة، بعد حصة الاستراحة، وأعلنت خوض إضراب لمدة 24 ساعة سيحدد تاريخه لاحقا.

يذكر أمن حالة من الفوضى عمت عددا من مدارس ويسلان اليوم الاثنين، بعدما أخبر بعض المديرين أولياء التلاميذ بتغيير جاول الحصص، ما أدى إلى اصطدام بين الأفواج والفصول، وتوتر شديد وسط الآباء الذين عبروا عن رفضهم لهذا التعديل الذي لا يتماشى مع مصالحهم.

البيان رقم2

 

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

2 Responses to أزمة وتوتر شديد بمدارس ويسلان ونقابات تعليمية بمكناس تدعو للإضراب

  1. يقول بوينغمسن:

    هذا من مخلفات القرارات الوزارية الانفرادية والتي لا يتم التشاور بشأنها مع الشغيلة التعليمية،فالعالم القروي والشبه قروي لا يمكن أن نعبث فيه بإكراهات البعد عند الأطفال وعند الأساتذة.

  2. يقول معلم:

    تعنث المديرة راجع لمظاهر التخلف التي يعيشها مجتمعنا لما تكون امك في العرس فلا يمكن ان تبقى بدون عشاء,
    عقد من الزمن وهي تخربق في التعليم ،تضرب هذا بهذا تم ترجع للاخر بمجرد ما تتوثر العلاقة مع الاول ,,,المهم العبث

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *