الجامعة الوطنية للتعليم بالحاجب تستنكر الحصيلة الكارثية للحركة الانتقالية المحلية

أصدر المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بالحاجب بيانا على إثر نتائج الحركة الانتقالية المحلية التي جاءت كارثية على حد تعبير البيان.

واعتبر المكتب الإقليمي النتائج كارثية لعدم استفادة رجل تعليم واحد من السلك الابتدائي وعدم تحيين معطيات الإعدادي والثانوي، وكذا ظهور نتائج غير منطقية، مبديا احتجاجه الشديد عليها رغم إمكانية انتقال العديد لو تم تدبير الحركة وفق عقلية تشاركية.. 

وفي الإطار نفسه دعا، من خلال البيان الذي توصلنا بنسخة منه، إلى عدم تحميل رجال ونساء التعليم مسؤولية الخصاص الذي تعرفه مجموعة من المؤسسات بالإقليم، وطالب بتوظيف الأعداد الكافية من الخريجين.

كما عبر المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم، التوجه الديموقراطي، عن استعداده لخوض كل الأشكال الاحتجاجية المشروعة للدفاع عنكرامة ومطالب الاسرة التعليمية بالإقليم، وطالب من التنظيمات النقابية الجادة إلى تكثيف الجهود دفاعا عن المصالح العليا لنساء ورجال التعليم.

البيان

fne

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *