الجامعة الوطنية للتعليم ترفض إلغاء حصاد تفرغات نقابية لمناضليها وتعتبره استئصاليا

أصدر المكتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم، التوجه الديمقراطي، بيانا أدانت فيه قرارات اتخذها وزير التربية الوطنية المقال محمد حصاد، في آخر لحظات استوزاره، معتبرة إياها منافية للأعراف ولما تفرضه التزامات الوزارة في التعامل مع التنظيمات النقابية… 

القرارات التي انتقدها بيانالجامعة،تهم إلغاء إعفاءات نقابية لثلاث مناضلين، ابراهيم ريزقو، عبد الله اغميمط، والعياشي تاكركرا، تم توقيع الأول بتاريخ 19 أكتوبر، والإعفاءين الآخرين بتاريخ 24 أكتوبرن،وهو اليوم الذي تلقا فيه حصاد قراء إعفائه.

واعتبرت النقابة في بيانها الذي اتسم بطابع الغضب، تلك القرارات بالفاقدة للشرعية، وذات طبيعة استئصالية تروم اجتثاث الفعل النقابي النقدي الجاد والذي الطبيعة الكفاحية في مرحلة يشتد فيها الهجوم على التعليم العمومي المغربي، وعبرت عن رفضها لكونها تروم تكبيل المناضلين والحد من كفاحيتهم المواجهة للسياسة التفقيرية والتراجعات اللاشعبية للحكومات المتعاقبة.

وطالبت النقابة بالتراجع الفوري عن تلك القرارات التي جاءت في وقت ضائع لتثبت حقدا على العمل النقابي الهادف، بروح انتقامية غير مسؤولة، مؤكدة على أنها لن تؤثر على الطابع الكفاحي للجاامعة الوطنية للتعليم، التوجه الديمقراطي، ودعت التنظيمات النقابية المكافحة والدولية إلى الوقوف ضد هذه القرارات الاستئصالية.

 

 

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *