خريجو الإدارة التربوية يرفضون طريقة تعيينهم ويقررون الاحتجاج

أصدرت وزارة التربية الوطنية و التعليم العالي و التكوين المهني مذكرة الحركة الخاصة بخريجي الإدارة التربوية بشروط و ظروف يلفها الغموض، و هو ما أثار غضبا شديدا في أوساط خريجي الإدارة التربوية لهذه السنة، و دفعهم إلى التكتل و التعبئة من أجل تسطير برنامج نضالي عاجل قد يبدأ بالاحتجاج يوم الاثنين أمام مقر الوزارة بالرباط… 
طريقة تدبير التعيين اعتبرها خريجو مسلك الإدارة التربوية لهذه السنة كارثة حلت بهم و بأسرهم و استقرارهم المادي و المعنوي ، و هو ما جعلهم يصفون المذكرة بالمشؤومة.

و تجدر الإشارة إلى أن هذه المذكرة تنص على اختيار المديريات بدل المؤسسات ، كما أنها لا تكشف عن المناصب الشاغرة سواء ما تعلق بالإدارة، ابتدائي أو الحراسة العامة، الشيء الذي جعل العديد من الأطر يصفها بالملغومة إلى جانب وصفها بالمشؤومة التي ضربت عرض الحائط جل المكتسبات و حولت الأمر من منطق الاختيار، وفق شروط واضحة، إلى منطق التعليمات الغير قابلة للنقاش، و هو ما سيزيد من حدة الاختناق الذي سيفجر الوضع و يقضي على آخر ما تبقى من ملامح المدرسة العمومية بالمغرب وفق تعبير أحد خريجي المسلك، خصوصا وأن الوزارة فرضت على الخريجين اختيار مناصب في جل المديريات الإقليمية، أي أن التعيين قد يكون نحو أبعد نقطة في البلاد، بينما الأمر كان يقتضي التعيين داخل المديرية أو الاكاديمية التي تم فيها التكوين، على أبعد تقدير.

فبعد الضرر الذي لحق هيئة التدريس من الحركة الانتقالية الاخيرة ، هاهي هئية الإدارة التربوية تستهدف بشكل جماعي، حسب أحد المتضررين، فأين هي شروط و ظروف عمل عصب التربية و التعليم ( الأساتذة و الإدارة) ؟ أم أن صباغة المدارس و تجديد الطاولات وحده سيقلع بالتعليم و يؤهل المدرسة المغربية ، و ينزّل توصيات الرؤية الاستراتيجية تساءل آخر؟

في نفس الإطار، وتزامنا مع وقفة الغد، ينتظر أن يصعد الخريجون من احتجاجاتهم، وينفذوا اعتصامات مفتوحة أمام مراكز التكوين، مهددين بتوقيع طلبات الإعفاء والعودة إلى التدريسبالفصول الدراسية، وهو ما سيزيد من حرارة فصل الصيف داخل دهاليز وزارة التربية الوطنية.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *