طلبة العلوم التطبيقية يطالبون بإلغاء مرسوم الداودي

راسلت أربع جمعيات لخريجي المدارس الوطنية للعلوم التطبيقية، رئيس الحكومة المُعين، عبد الإله بنكيران، من أجل لقائه لإيجاد مخرج للوضعية المقلقة والمتأزمة التي يعيشها الطلبة المهندسون بمختلف مدارس “ENSA” منذ بداية الموسم الجامعي الحالي والمتمثلة في مقاطعة الدراسة نتيجة رفضهم المعلل لمرسوم دمجهم في إطار ما يسمى مدارس “بوليتيكنيك”… 

وأوضحت الرسالة المشتركة التي وجهت إلى بنكيران، بعد تعثر تفاوض الطلبة مع الحسين الداودي، أن هذه الوضعية تهدد عددا من جوانب التكوين الهندسي بهذه المدارس وكذا بجميع مدارس التكوين الهندسي العمومي الوطني.

وطالبت ذات الجمعيات بنكيران بضرورة مواجهة هذا المشكل بكل شجاعة لما فيه مصلحة لمنظومة التكوين الهندسي بالمغرب.

وانسحب ممثلو تنسيقية “المدارس الوطنية للعلوم التطبيقية”، يوم أمس الخميس، من اللقاء الذي جمعهم بلحسن الداودي، وزير التعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال، بعدما اتهمهم هذا الأخير بـ”تغليط الرأي العام” و”تسييس القضية”، بالإضافة إلى “تهديده بمحاربتنا في الإعلام ولدى الرأي العام”.

وكانت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، قد أعلنت في ساعات متأخرة من يوم أمس الخميس، أن الطلبة المسجلين حاليا بالمدارس الوطنية للعلوم التطبيقية سيحصلون على شهادات التخرج باسم هذه المدارس بغض النظر عن عملية إدماجها في مدارس “بوليتكنيك”، وهو الشيء الذي رفضته “التنسيقية الوطنية لمدارس العلوم التطبيقية”، مؤكدة أن هذا الأمر يعتبر “حلا ترقيعيا”، موضحة أن مطلب طلبة مدارس “ENSA” يتمثل في “إسقاط المرسوم”.

عن موقع لكم2

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *