مئات التلاميذ بمديرية مكناس محرومون من غلافهم الدراسي الأسبوعي

مئات التلاميذ ببلدية ويسلان التابعة للمديرية الإقليمية لمكناس يتلقون حصص دراسية أسبوعية أقل من المعمول به، وفق مققرات وزارة التربية الوطنية، في تكريس للهدر المدرسي ورب لتكافؤ الفرص… 

الوضع تعرفه ثلاثة مدرارس ابتدائية هي مدرسة عمرو بن العاص والمدرسة الجديدة ومدرسة عبد الله كنون، التي فرض عليها اعتماد توزيع أسبوعي لا يوازي الغلاف الزمني اللازم، والمحدد في ثلاثين ساعة أسبوعية، وذلك بسبب نقص الحجرات الدراسية، حيث تم تفويج المتعلمين إلى ثلاثة أفواج، يدرس الأول من السابعة والنصف صباحا إلى حوالي الحادية عشرة، ثم الفواج الثاني إلى غاية الثالثة إلا الربع، والفوج الثالث إغلى غاية السادسة والنصف، بينما يتم إنجاز تعويض أسبوعي لا تتعدى حصصه الثلاث ساعات ونصف، وبذلك لا يتجاوز الغلاف الزمني 26 ساعة.

بالإضافة إلى ضعف الغلاف الزمني فإن التفويج يرغم التلاميذ على الدخول مبكرا خلال فترة الصباح، والخروج متأخرين خلال الفترة الأخيرة مساءا، بينما يدرس الصغار خلال وقت الزوال، وهو وقت يعتبر غير مناسب للتحصيل الدراسي لدى التلميذ، وللعطاء الجيد لدى المدرس.

وقد كان على المديرية الإقليمية أن تتنبأ للأمر منذ الموسم الدراسي الماضي، خصوصا وأن التوصيات المركزية ألحت على ضرورة تهييء الجو المناسب من أجل تحقيق دخول دراسي استثنائي، بتحديد مكامن الخصاص وكافة الحاجيات الضرورية لتمدرس المتعلمين في ظروف عادية.

إلى ذلك، علمنا أن إدارة المدرسة الجديدة وفرت الحجرة الدراسية اللازمة للانتقال للتوقيت العادي، غير أن المديرية الإقليمية لم تعط بعد الضوء الأخضر من أجل العمل بها، رغم أنهاحجرة لا ينقصها سوى سبورة سوداء بحسب علمنا، وهو ما يثير أكثر من علامة استفهام حول جدية مديرية مكناس في توفير أجواء مناسبة لتمدرس التلاميذ والسهر على تحقيق الجودة.

مكناس ميديا24

 

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

2 Responses to مئات التلاميذ بمديرية مكناس محرومون من غلافهم الدراسي الأسبوعي

  1. يقول جواد النابلسي:

    قديما قيل اذا ظهر السبب بطل العجب ففاقد الشيء لا يعطيه فهذه المديرة الاقليمية نزلت بمظلة على هذا القطاع فبعدما عاثت فسادا في لخميسات والحاجب تتم مسيرتها بمكناس وستكون المحطة الاخيرة باذن الله فلهؤلاء الابرياء رب يحميهم وسينصفون قريبا لانها تلعب اخر اوراقها فحتى حاميها في حاجة لمن يحميه فتبا للمتخاذلين الذين صفقوا لها وستكشفهم الايام القريبة وطوبا لمن ضحى ويضحي له جزاء الدنيا والاخرة

  2. يقول جواد النابلسي:

    اكتشف فاعل جمعوي بالصدفة وجود لوبي يدافع عن المديرة الاقليمية ويلمع صورتها يتزعمه صاحب سبعة وجةه ابوالفضائح الحامل لقبعة جمعوية واخرى نقابية صديق اضرضور وكاتم سره من الموظفين الاشباح عفوا من الموظفين المناصرين للفساد وماذا تنتظر من فاسد الا الدفاع عن المفسدين قريبا ستنتزع منه قبعة الفيدرالية الوطنية المغربية شهر نونبر ليعود الى القسم بعد محاسبته طبعا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *