نتائج الباك صباح الأربعاء عبر برنامج مسار

يقترب فريق مصححي أوراق ومحررات الامتحانات الوطنية الموحدة للباكلوريا (دورة يونيو العادية)، البالغ عددهم 40 ألف أستاذ، من إنهاء الشوط الأول من العملية، وإجراء المداولات الخاصة بالدورة الأولى الاثنين والثلاثاء المقبلين، في انتظار الشوط الأصعب، المتعلق بإدخال النتائج النهائية إلى قاعدة البيانات الإلكترونية ، في إطار تفعيل العمل، لأول مرة، بمنظومة «مسار»، وهي تحد آخر تراهن وزارة التربية الوطنية والتكوين والمركز الوطني للتقويم والامتحانات والتوجيه على كسبه هذا الموسم.
واعتمدت الوزارة هذه المنظومة المعلوماتية لضبط العمليات الأساسية لهذه الامتحانات، من خلال التتبع المنتظم وضبط إجراء فروض المراقبة المستمرة، إضافة إلى إحكام تدبير ومعالجة نتائج الامتحانات الموحدة المنظمة على الصعيد الإقليمي أو الجهوي والوطني واعتماد صيغ متطورة لأنظمة تدبير معطيات هذا المكون من مكونات الامتحان.
ويستوعب برنام «مسار» جل البوابات المعلوماتية التي تشتغل عليها المنظومة التربوية، وهو بمثابة منصة معلوماتية تتضمن معلومات وخدمات تمكن وتساعد المدير على التدبير اليومي للمؤسسة التعليمية، وينخرط فيها الجميع بمن فيهم أولياء الأمور من خلال تتبع المسار الدراسي للأبناء من خلالها، مع تجميع الخدمات التربوية، في تكامل وتقاطع مع باقي البرانم المعلوماتية الأخرى.
وتسارع  الأطر الإدارية والتربوية وفرق العمل التقني بجميع المندوبيات والأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين (16 أكاديمية) للانتهاء في هذه العمليات وفق الأجندة الزمنية المحددة، وتفادي الأخطاء التي يمكن أن توثر على العملية ككل، إذ لن تكون أي قيمة لكل هذه المجهودات، إذا لم يجد تلميذ واحد من نصف مليون مترشح اجتاز الامتحانات بنجاح اسمه ضمن لوائح الناجحين.
وفي إطار ضبط معطيات المترشحين وتفادي الأخطاء التي قد تشوبها، أطلقت الوزارة هذه السنة خدمة إلكترونية جديدة تهدف إلى تدقيق معطيات المترشحين للامتحانات، لضمان أكبر قدر من التطابق بين المعطيات المتضمنة في ملف الترشيح، وتلك الممسوكة عبر بوابة التدبير المدرسي «مسار». وهي خدمة ستمكن، حسب الوزارة، من تقليص حجم الأخطاء المتعلقة بالمعلومات الشخصية للمترشحين، والتي شكلت خلال السنوات الماضية موضوع مجموعة من الشكايات خصوصا بعد الإعلان عن النتائج، كما جرى اعتماد بوابة إلكترونية للترشيح بالنسبة إلى المترشحين الأحرار، مكنت من تسهيل عملية معالجة الترشيحات بالنسبة إلى هذه الفئة.
ومن المقرر الإعلان عن نتائج الدورة العادية من امتحانات الباكلوريا الأربعاء المقبل ابتداء من الساعة العاشرة صباحا عبر مسطحة Taalim.ma، التي يمكن استعمالها من خلال البوابة الرسمية للوزارة www.men.gov.ma، كما سيجري الإعلان عنها بجميع مؤسسات التعليم الثانوي التأهيلي وعبر الوسائط الأخرى (تعليق سبورات تحمل أرقام الناجحين والمستدركين) ابتداء من الساعة الخامسة من مساء اليوم نفسه. وتنبثق هذه الخدمة الإلكترونية من تكنولوجيا متطورة، تعمل على تسهيل عملية الولوج إلى النتائج بشكل يتوافق مع جميع الأجهزة الإلكترونية الحديثة ( الهواتف الذكية – اللوحات الإلكترونية – الحواسيب بمختلف أنواعها …)، كما تتيح هذه الخدمة للمترشحين معرفة الفترة الزمنية الفاصلة عن الإعلان الرسمي لنتائج البكالوريا، وذلك بالاعتماد على تقنية العداد الرقمي.
ولولوج هذه الخدمة، ينبغي تعبئة اسم المستعمل على النحو التالي CodeMassar@taalim.ma ، وإدراج كلمة المرور التي تسلمها إدارة المؤسسة التعليمية للمعني بالأمر مباشرة، والحرص على تغيير كلمة المرور فور تفعيل الحساب الإلكتروني لدواعي احترازية.
ولتسهيل عملية الاستفادة من الخدمة الإلكترونية، وضعت الوزارة رهن إشارة التلاميذ الرقم الأخضر التالي: 0800001122 لاستقبال جميع الاستفسارات ومعرفة كيفية تفعيل الحساب الشخصي لكل تلميذ في حالة تعذر عليه ذلك.

منظومة “التدبير المدرسي مسار” في عين الجدل

شكلت منظومة «مسار»، التي تراهن عليها الوزارة لتدبير جيد لفترة الامتحانات وإعداد النتائج والإعلان عنها، موضوعا للجدل وأثارت موجة من الانتقادات وتسببت في توقف الدراسة في عدد من مؤسسات التعليم الثانوي، ما اضطر وزارة التربية إلى إصدار عدد من البلاغات التوضيحية، معتبرة أن منظومة «التدبير المدرسي مسار»، هي عبارة عن فضاءات خاصة وبتلاميذ التعليم الثانوي التأهيلي وأخرى خاصة بآبائهم وأمهاتهم وأوليائهم، على أن يتم تعميمها مستقبلا على السلكين الابتدائي والثانوي الإعدادي وتعزيزها بخدمات إضافية أخرى.
وأوضح بلاغ للوزارة أن هذه الخدمات الإلكترونية تقتصر، في مرحلة أولى، على تمكين تلميذات وتلاميذ السلك الثانوي التأهيلي وأمهاتهم وآبائهم من الاطلاع على البيانات الشخصية، وعلى نقط المراقبة المستمرة والامتحانات الإشهادية والنتائج الدراسية.
كما ستمكن الأمهات والآباء في مرحلة ثانية من الاطلاع على استعمالات الزمن ومواعد إجراء فروض المراقبة المستمرة، والمواظبة والسلوك والتتبع الفردي للمسار الدراسي لبناتهم وأبنائهم، فضلا عن إمكانية التواصل الإلكتروني مع إدارة المؤسسة التعليمية وطلب المواعد والشهادات المدرسية.
وفي المقابل، سيوفر الفضاء الإلكتروني الخاص بالتلاميذ، المعلومات الشخصية والعامة التي تهم الحياة المدرسية والتقويم والتوجيه والدعم الاجتماعي، وكذا العديد من الخدمات الإلكترونية، من قبيل الاطلاع على نقط المراقبة المستمرة والامتحانات الإشهادية والاستفادة من وثائق تربوية وموارد رقمية مكتوبة وأخرى مسموعة ومرئية، بالإضافة إلى بعض الإيضاحات حسب المستوى الدراسي وحسب الشعب والمواد الدراسية، التي ستساعد هم على تطوير وتقييم تعلماتهم ومعارفهم.

خدمة إلكترونية خاصة بالأحرار

أطلقت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني خدمة إلكترونية جديدة على الصعيد الوطني خاصة بالمترشحات والمترشحين الأحرار لاجتياز امتحانات البكالوريا/ دورة يونيو، من خلال البوابة الإلكترونية للوزارة وعبر الرابط:   .Candidaturebac.men.gov.ma/libres
وتندرج الخدمة الإلكترونية في إطار مواصلة جهود الوزارة لتحسين الخدمات الإلكترونية عن بعد، وتتبع وضعية الطلبات خلال الفترة المخصصة لاستقبالها إلى حين المصادقة عليها من طرف الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، بتنسيق مع النيابات الإقليمية للوزارة، وذلك عبر البوابة السالفة الذكر أو عبر بريدهم الإلكتروني الخاص. وعبأ كافة المترشحين بطاقة الترشيح الإلكترونية والمصادقة عليها إلكترونيا قبل 15 دجنبر الماضي، كما استخرجوا وصل التعبئة في نسختين ثم إيداع ملف طلب الترشيح بعد تعبئته، مصحوبا بالوثائق الضرورية، وكذا وصل تعبئة بطاقة الترشيح الإلكترونية لدى المصالح المختصة بالنيابة الإقليمية للوزارة بتاريخ 20 دجنبر الماضي، مقابل التأشير على النسخة الثانية من وصل تعبئة بطاقة الترشيح الإلكترونية.

الصباح

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *