سبع نصائح لمرضى السكري خلال رمضان

مع قدوم شهر رمضان، يتساءل الكثيرون حول السكري والصيام وعمّا إذا كان وضعهم الصحي يسمح بالصيام، وقد يتخذ بعض مرضى السكري قرارات خاطئة دون استشارة الطبيب. فكيف نتجنب هذه القرارات؟ 

يناسب الصيام الكثير من الأشخاص المصابين بالسكري، إلا أنه قد يشكل خطراً على صحة البعض الاخر، لذا فمن المهم مراجعة الطبيب المعالج بخصوص السكري والصيام والاستيضاح عن التغييرات التي يجب إحداثها أمر مهم.

تغيرات علاجية متوقعة لمرضى السكري

سوف يناقشك الطبيب في موضوع تناول أدوية السكري خلال شهر رمضان، في هذه النقاط تحديداً:

قد لا تتناسب العقاقير التي تستخدمها في الأيام العادية مع النظام الغذائي الجديد الذي يفرضه الصوم، وقد تؤدي مواصلة تناول هذه الأدوية خلال شهر رمضان دون استشارة الطبيب إلى حدوث مضاعفات خطيرة أو تدهور حاد في وضعك الصحي.
قد يسمح لك الطبيب بمواصلة نفس البرنامج العلاجي.
قد يقوم بإحداث بعض التغييرات إما في الجرعة أو في موعد تناول الدواء أو في نوع العلاج بهدف تجنب حدوث نوبات هبوط أو ارتفاع حاد في نسبة السكر في الدم أثناء الصوم.
نصائح تغذوية وعلاجية لمرضى السكري في رمضان

إذا حظيت بموافقة الطبيب على الصيام، ففيما يلي بعض النصائح التي سوف تساعدك على توازن السكر:

1- تناول وجبات صغيرة متعددة
إن تقسيم الطعام إلى عدة وجبات صغيرة يعتبر من أهم الخطوات لضبط نسبة السكر في رمضان، حيث يرتفع السكر إلى مستويات عالية في الدم بعد تناول وجبات كبيرة، فعلى سبيل المثال، ابدأ بتقسيم الإفطار إلى ثلاث وجبات يتبعها السحور، كما يلي:

الوجبة الأولى

حبة فاكهة مثل حبة تمر أو 17 حبة من العنب.
كوب من اللبن.
طبق من الحساء.
سلطة خضار.
الحبوب الكاملة مثل البرغل والفريكة والأرز البني والخبز المصنوع من الحبوب الكاملة.
الوجبة الثانية (بعد ساعتين)

طبق رئيسي يحتوي على اللحم الأحمر، مثل الدجاج أو السمك المشوي مع الحبوب الكاملة والخضروات المطبوخة.
سلطة خضار.
كوب من اللبن.
الوجبة الثالثة (بعد ساعتين – أي بعد أربع ساعات من الوجبة الأولى)

نوع من الفواكه.
القليل من المكسرات.
نوع من المسليات الصحية مثل: الفشار، الذرة الصفراء، السحلب، المهلبية أو القطايف المحشوة بالجوز أو الجبنة التي تحتوي على 5% دسم.
وجبة السحور

الخبز: يفضل الخبز الذي يحتوي على نخالة القمح.
الأطعمة الغنية بالبروتينات مثل البيض او الجبنة التي تحتوي على 5% دسم.
زيت الزيتون أو الطحينة أو الأفوكادو.
الخضروات.
نوع أو نوعان من الفاكهة.
كوب من الحليب أو اللبن.
2- فحص نسبة السكر بانتظام
تؤثر التغييرات الجذرية في عدد ومواعيد الوجبات وطبيعة الغذاء في رمضان على السكري والصيام، لذا يجب مراعاة ما يلي:

ضرورة إجراء الفحص الذاتي للسكر بوتيرة أكثر من ذي قبل في رمضان.
من المحبذ فحص نسبة السكر قبل كل وجبة وبعدها بساعتين من أجل التأكد من أن النظام الغذائي والدوائي الذي تتبعه ملائم لك.
مراجعة الطبيب المعالج حال ملاحظة ارتفاع أو هبوط في مستويات السكر في الدم مقارنةً بالمعدل الطبيعي الخاص بكل مريض سكري سواء من النوع 1 و من النوع 2.
ضرورة التوقف عن الصيام فوراً إذا هبط مستوى السكر لأقل من 70 ملليجرام/ديسيلتر أو إذا ارتفع لأكثر 300 ملليجرام/ديسيلتر.
3- هبوط السكر والعلاج الصحيح
قم بفحص نسبة السكر حال شعورك بهبوط السكر في الدم، الأمر الذي قد ينعكس بشعورك: بالضعف، الدوخة، الجوع، الصداع، التوتر، الرجفة، العرق، وزيادة معدل ضربات القلب.
إذا انخفض مستوى السكر لأقل من 70 ملليجرام/ديسيلتر، قم بتناول 15 غرام من الجلوكوز عن طريق عبوة أو أقراص جاهزة أو عن طريق شرب نصف كوب من العصير، كوب كامل من الحليب أو نصف عبوة صغيرة من المشروبات الغازية.
خذ قسطاً من الراحة لمدة 10 دقائق وقم بإعادة الفحص مرة أخرى ثم تناول وجبة معتدلة في حال كان مستوى السكر أقل من 100 ملليجرام/ديسيلتر.
4- استهلاك الفواكه باعتدال
يتميز شهر رمضان بوجود تشكيلة واسعة من فواكه الصيف مثل البطيخ، العنب، الشمام والكرز، هذا بالإضافة إلى التمر. وينصح الشخص المصاب بالسكري بتناول الفاكهة بمعدل ثلاث حصص يومية على فترات متباعدة، حيث تعرف الحصة الواحدة بأحد التالي:

حبة تمر.
كوب وربع من مكعبات البطيخ.
كوب من مكعبات الشمام.
17 حبة عنب أو 12 حبة كرز.
5- تجنب الأطعمة المالحة
ينبغي على الشخص المصاب بمرض السكري الحد من استهلاك الملح، وتجنب الأطعمة المالحة (مثل: اللحوم المدخنة، المخللات، الزيتون، وصفات الحساء الجاهزة، الأطعمة الخفيفة، المكسرات المملحة)، وقد يثير هذا الأمر دهشتك، فما العلاقة بين السكري والملح؟

توصي جمعية السكري الأمريكية بتجنب الملح لأنه: يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض الكلى والقلب لدى الأشخاص المصابين بالسكري بشكل ملحوظ.

6- التخفيف من الحلويات والأغذية الدسمة
يؤدي مرض السكري إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، لذا ينصح بتجنب الحلويات إذ أن:

معظمها يحتوي على كميات كبيرة من الدهون التي تؤدي إلى تضيق وتصلب الشرايين.
تؤدي إلى ارتفاع كبير وسريع في مستوى السكر في الدم.
قم باختيار الحلويات الصحية، كالبوظة قليلة الدسم أو القطايف المشوية والمحشوة بالجوز أو بالجبنة قليلة الدسم. وتشكل جميع الأطعمة الدسمة خطراً على صحة القلب والشرايين، لذا يتوجب عليك كذلك تجنب:

الأطعمة المقلية.
منتجات الحليب الدسمة.
الزبدة، السمنة، القشدة.
الدهون وجلد الدجاج.
7- شرب السوائل الصحية
ينبغي أن تقوم بشرب 8-10 أكواب من الماء يومياً، ويجدر بك أن تتجنب السوائل التي تسبب إرتفاع مستويات السكر في الدم مثل العصير، المشروبات الغازية، مشروبات الطاقة والمشروبات الساخنة المحلاة بالسكر.

​ربما لن تكون الموازنة بين السكري وشهر رمضان المبارك أمراً سهلاً، ولكنه كذلك ليس أمراً أمراً مستحيلاً إذا ما اتبعت الإرشادات الضرورية.
“ويب طب”

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *