إيقاف عصابة بمكناس من بين أفرادها أستاذة وشرطيتان بتهمة النصب

أوقفت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مكناس، نهاية الأسبوع المنصرم، خمسة أشخاص للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال واستغلال النفوذ، حيث جرى إخضاعهم جميعا لتدبير الحراسة النظرية من أجل البحث معهم وتقديمهم أمام العدالة.
وحسب المعلومات المتوفرة فإن من بين الأشخاص الموقوفين أستاذة في التعليم الإعدادي وشرطيتان تعملان بولاية أمن مكناس، بالإضافة إلى عامل في شركة للحراسة الخاصة وتاجر، حيث كانوا يعمدون إلى النصب على الضحايا بادعاء التوسط في عمليات التوظيف في بعض الوظائف العمومية بما فيها سلك الشرطة مقابل مبالغ مالية.
واستمعت الشرطة القضائية لعدد من المشتكين الذين أكدوا أنهم كانوا ضحية نصب من طرف الموقوفين، بعدما زعموا قدرتهم على توظيفهم في أسلاك الوظيفة العمومية مقابل مبالغ مالية تتراوح ما بين 50 ألف و70 الف درهم.
ومن المنتظر أن تتم إحالة الموقوفين الخمسة على النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمكناس يومه الثلاثاء 17 يونيو الجاري بعد انتهاء إجراءات البحث التمهيدي.
وحسب مصدر أمني، فإن توقيف المعنيين بالأمر جاء بمبادرة من المصالح الأمنية الرامية إلى تدعيم مباديء النزاهة والاستقامة، وتعزيز آليات مكافحة جرائم الفساد المالي.

الصورة من الأرشيف

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *