جانح يحدث فوضى ويعتدي بالسلاح الأبيض على قائد بفاس

تعرّض رجل سلطة برتبة قائد، بعد زوال اليوم الجمعة بفاس، لاعتداء بالسلاح الأبيض على يد أحد الأشخاص؛ وهو ما استنفر مختلف الأجهزة الأمنية بالمدينة، التي هرعت إلى مكان وقوع الحادث للتحقيق في ملابساته.

وكان المعتدي قد عمد، كذلك، إلى إضرام النار في سيارة كان يتخذها للمبيت وتخريب سيارة رجل السلطة وسيارة أخرى كانت مركونة بعين المكان… 

وفي الوقت الذي أوقفت المصالح الأمنية مرتكب الجريمة بعين المكان، جرى نقل القائد على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس لتلقي الإسعافات الضرورية، حيث علم أن حالته لا تدعو إلى القلق.

وسارعت المديرية العامة للأمن الوطني إلى إصدار بلاغ حول هذا الحادث أشارت فيه إلى أن دورية للشرطة تابعة لولاية أمن فاس تمكنت من توقيف شخص يبلغ من العمر 41 سنة، تظهر عليه علامات الخلل العقلي، وذلك بعد إضرامه النار عمدا في سيارة، وتعريضه لرجل سلطة لعنف جسدي بواسطة السلاح الأبيض، وإلحاق أضرار مادية بممتلكات الغير.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المشتبه فيه، الذي يعيش حالة تشرد ويستغل سيارة متهالكة كمكان للمبيت، كان قد تعمد إضرام النار في أفرشة بالية وقنينة غاز صغيرة كانت داخل سيارته، ثم اعتدى على رجل سلطة يقطن بالقرب من عين المكان متسببا في إصابته بجروح، وألحق أضرارا مادية بالواجهة الزجاجية لسيارتين، قبل أن تتمكن دورية للشرطة كانت مكلفة بالحراسة الثابتة من إيقاف المعني بالأمر وتحييد الخطر الناتج عنه.

وأضاف البلاغ ذاته أن الضحية نقل إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية، كما جرى إخماد الحريق الذي اندلع في السيارة وإخضاع محتوياتها لخبرة تقنية كشفت عدم وجود أي خطر، في حين فتح بحث قضائي مع الشخص الموقوف تحت إشراف النيابة العامة المختصة. هسبريس

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *