روسيا تدعم بوليساريو داخل مجلس الأمن

اعتبرت روسيا مشروع قرار مجلس الأمن بخصوص الصحراء المغربية، والذي يضغط بقوة على بوليساريو من أجل سحب قواتها من منطقة الكركرات العازلة، “غير متوازن” في تحرك غريب للغاية تجاه المغرب… 

ووزعت الولايات المتحدة نص مشروع القرار أول أمس الاثنين على الأعضاء 15 في المجلس، بعد التشاور مع فرنسا وروسيا والمملكة المتحدة، إذ يدين القرار جبهة البوليساريو التي ترفض الانسحاب من الكركرات، ويطالبها بالخروج فورا والمساهمة في مفاوضات مباشرة، عوض الاستفزاز وقرع طبول الحرب مع المغرب.

واعتبرت روسيا وأوروغواي، إن مشروع القرار “قاس” على بوليساريو، و”غير متوازن”.

ويمدد مشروع القرار أيضا لسنة واحدة ولاية بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة هناك.

بالمقابل، أكد فرانسوا ديلاتري، سفير فرنسا لدى الأمم المتحدة للصحافيين، في نهاية اجتماع للمجلس مخصص لمشروع القرار “لقد حان الوقت فعلا أن ننظر إلى المستقبل وإلى استئناف المفاوضات، وهذا هو ما نريد”.

وأشاد دولاتر بما اعتبر أنه “دفعة جديدة” للمفاوضات، معتبرا أن انسحاب جبهة البوليساريو من منطقة الكركرات ينبغي أن يكون أولوية.

ويصوت مجلس الأمن الدولي غدا الخميس، على مشروع القرار.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *