“قصر العشورية”: هشاشة وأمطار وتخوف من انهيار المنازل

قرية “قصر العشورية” بإقليم الرشيدية تجمع سكاني أنهكه التهميش والإهمال، وزادت من معاناة سكانه تقلبات أحوال الطقس، والتلاعب بميزانيات البنيات التحتية، ليصير الخوف من حدوث انهيارات بالمنازل هاجسا يسكن قلوب الساكنة.

تبعد قرية قصر العشورية بحوالي 24 كيلومترا عن مدينة الريصاني، ولا يفصلها عن الجرف سوى 3 كيلومترات، هدوؤها كسرته التساقطات المطرية الأخيرة، والتي لازالت مستمرة عبر عواصف رعدية مفاجئة تنشر الخوف وسط السكان، خصوصا بعد وقوع انهيارات لبعض المنازل في وقت سابق.

77

غير أن ما زاد في شعور الساكنة بالخوف، كون الأحياء عرفت أشغال مد قنوات الصرف الصحي، ولم تخضع الأشغال للجودة الكافية، حيث صارت الحفر تظهر من مكان لآخر، وبدأت التربة تنجرف من نقطة لأخرى، وهو ما قد يعرض المساكن للانهيار، لكون الحفر عميقة بما يكفي في بعض الأحياء.

66

الأمر دفع الساكنة للخروج محتجة عن الوضع، يوم الجمعة الماضي، وطالبوا بتمكين القرية من بنية تحتية تحميهم من الفيضانات والانجرافات، وختم أشغال الصرف الصحي بصورة تمنع من انهيار الحفر وتداعي المنازل، خصوصا وأن بعض ر على رؤوس ساكنتها.

55

وضع صعب تعيشه الساكنة، فالضعف الشديد في البنية التحتية يخلف بركا مائية كبيرة، ومستنقعات مائية وسواقي تعبر القرية، محدثة تآكلا في الطرقات غير المعبدة أصلا، كما أن الحفر التي انتشرت بسبب الأمطار القوية الأخيرة صارت أكبر هم يجثم على قرية قصر العشورية، لتصير بحق جزءا من مغرب غير نافع، لازال يكابد للحصول على أبسط شروط الاستقرار والالتصاق بأرض الأجداد حفاظا على تراث عميق لا يقدر بالمال.

44

33

11

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

4 Responses to “قصر العشورية”: هشاشة وأمطار وتخوف من انهيار المنازل

  1. يقول احمد الوفا:

    هناك ايضا قصور مهمشة في منطقة ارفود مثل قصر الدوار الدي تقطنه ساكنة امازيغية ،بحيث ادا اردت الدهاب اليه ستجد اولا اجزاء محفرة من طريق تم تعبيدها بالغش فاكلتها المياه.ثم ستجد منحدرا يطل على واد غريس ليست به قنطرة سوى بناء جسر صغير بدا يتاكل في الاونة الاخيرة.يحاصر السكان اثناء فيضانه فيعزل السكان عن ارفود والريصاني،ويمنع التلاميد من الدهاب الى الدراسة بالسيفة.بعد عبور الوادي ستجد الطريق كما تركتها في الاول والغريب ان تعبيدها لم يشمل كل المسار المؤدي الى داخل الدوار في اتجاه الغروب.فمتى ستتحرك الجهات المعنية لانصاف هدا الدوار المعزول؟

  2. يقول احمد الوفا:

    بعد اتصالي ببعض سكان الدوار تمكنت من استطلاع رايهم في الموضوع،فعبروا عن رغبتهم في انشاء قنطرة كبيرة او تعبيد المسلك المؤدي من الدوار الى ارفود عبر قصر حنابو للمرور منه وقت فيضان واد غريس.فهل من ادان صاغية لهدا المطلب؟؟

  3. يقول احمد الوفا:

    يشتكي المواطنون وسائقو الطاكسيات من انقطاع المرور الى الريصاني عند مدخل الزربة بسبب هجوم مياه ساقية لم تحفر بشكل جيد مند سنوات،كما ان الطريق تحتاج الى تعبيد جيد وعلامات تشوير جديدة فهل من منصت الى هده الشكايات؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *