المريزق يرد على حامي الدين بعد تعليقه على واقعة الجمعة بالحسيمة

دون المصطفى المريزق، القيادي بحزب الأصالة والمعاصرة، والأستاذ بجامعة مولاي اسماعيل بمكناس، على حائطه الفايسبوكي ردا على ما كتب عبد العالي حامي الدين، أحد قياديي حزب الأصالة والمعاصرة، حول ما وقع بمسجد محمد الخامس بالحسيمة الجمعة الماضي، حينما قاطع خطيب الجمعة واحتج على مضمون الخطبة، مهذا رد المريزق على كلام حامي الدين: 
“قرأت قبل قليل ما يروج له المسمى “عبد العالي حامي الدين” تعليقا على واقعة الجمعة الشهيرة بالحسيمة، وما تقاسمه مع غيره من كتاب الترهات، محملا المسؤولية للسلطات التي زورت الانتخابات لصالح البام..وكنت قد عاهدت نفسي وبعض الأصدقاء أن لا أكتب عنه أبدا لأنه لا يستحق ردودي، ولا حتى تعليقاتي العرضية..لكن وبما أنه ” مكيحشمش” اقول له ما يلي:

* لولا البام، لأقدمت انت وامثالك على قتل نصف المغاربة، وتصفية كل المعارضين لسياستك ولدينك؛
* ولو لا البام، لكانت بنتي لينة ترتدي البوركا؛
* ولو لا البام، لعشنا بوارج وطائرات العدوان وهو يستهدف الشعب المغربي كله؛
* ولو لا البام، لعم الارهاب والفزع والخوف كل أنحاء البلاد والعباد؛
* ولو لا البام، لعربدت أنت وامثالك المتطرفين، ولقسمت الوطن إلى داعشيات تحت الطلب؛
* ولو لا البام، لحكمت على كل العلمانيين بالاعدام، وعلى الوطنيين بالمؤبد، وعلى الحداثيين بالاشغال الشاقة؛
* ولو لا البام، لسطوت على التعليم والتربية والتكوين لتحشر فيه برامجك الفاشية والطائفية والفئوية على مجمل المدارس والجامعات والمعاهد العليا،
* ولو لا البام، لاعتمدت نظرية الاستقواك بكل اعداء الوطن في سبيل فرض اختلال مضاعف ومزور على ميزان القوى الداخلي؛
* ولو لا البام، لبعت انت وامثالك المغرب للردة وللعبودية والاستبداد؛
*ولو لا البام، لما فارق الكرباج يدك.
كان هذا البام في الأمس القريب..اما اليوم فلن نسكت ابدا عن مخلفات 5 سنوات من سياستكم اللاشعبية واللاديمقراطية وانعكاساتها الخطيرة على اوضاع شعبنا..وعلى الانتكاسة الحقوقية التي نعيشها اليوم..
اما موضوع التأخر التاريخي، وما وصلت اليه البلاد من فقر وحرمان وعزلة وهشاشة وعطالة وافتقار كل مناطق المقاومة وجيش التحرير لابسط شروط العيش، فكانت جذوركم سدا مانعا لتحقيق الانعتاق منها، وتحالف دينك مع النظام القديم، ليعيش المغاربة تحت وطأة الجمر والرصاص..بدل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية…
اليوم سقط القناع، والمعركة ستكون من الآن فصاعدا، من أجل الكرامة..ومن أجل إجماع وطني حول الحق في الثروة الوطنية لكل المغاربة، وجبر الضرر في كل المناطق المنكوبة، وإجبار الحكومة على تحقيق كل مطالب الحركات الاجتماعية أو الاستقالة الفورية.
وللحديث بقية في الايام القليلة القادمة..”
المريزق المصطفى

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *