المكناسي عبد الله بوانو في طريقه نحو ولاية ثانية لرئاسة الفريق البرلماني لحزبه

ستجد الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية نفسها مضطرة للاستجابة لإجماع نوابها في مجلس النواب، في اختيار عبد الله بوانو رئيسا للفريق، لإتمام السنة التشريعية التي ستفتتح دورتها الربيعية يوم الجمعة المقبل.

وأجمع نواب الفريق البرلماني خلال اللقاء الذي عقدوه على مدى يومي الجمعة والسبت بالمقر المركزي لحزب المصباح بالرباط، على تجديد الثقة في الرئيس الحالي للفريق عبد الله بوانو، رافعين اسمه إلى جانب كل من عبد العزيز عماري وعبد الصمد حيكر للأمانة العامة للحزب.

وضمن 80 برلمانيا الذين حضروا لانتخاب الرئيس المقبل للفريق، حصل بوانو على أزيد من 75 صوتا وهو ما يعني أن 90 في المائة من نواب الحزب اختاروا البرلماني عن مدينة مكناس لقيادتهم، في انتظار قرار الأمانة العامة للحزب المرتقب أن تجتمع خلال بداية الأسبوع للحسم في أحد الأسماء الثلاثة.

وينص القانون الداخلي لفريق العدالة والتنمية بمجلس النواب على أن الأمانة العامة للحزب هي التي تحسم في أحد الأسماء الثلاثة الذين اختارهم أعضاء الفريق، ممن حصلوا على أصوات خمس أعضاء الفريق، الذين يتم اختيارهم بعد مرحلة الترشيح والتداول والتصويت.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *