حزب الأصالة والمعاصرة بمكناس يحتج ويطالب برحيل رئيس غرفة التجارة والصناعة

جسد عدد من المنتمين والنشطاء عن حزب الأصالة و المعاصرة بمكناس وقفة احتجاجية أمام مقر غرفة التجارة و الصناعة والخدمات، يوم الخميس 12 مارس 2015 على الساعة الثالثة بعد الزوال، تنديدا بما تعرض له أعضاء الحزب بالغرفة هشام القايد رئيس لجنة الإنتخابات بالأمانة العامة الجهوية لحزب الأصالة و المعاصرة بجهة مكناس تافيلالت و أمين المال بنفس الغرفة، من سب و شتم و تعنيف أدى إلى إصابته بجروح على مستوى الرأس.

وعرفت الوقفة حضور الأمين العام الجهوي للحزب المصطفى المريزق و النائب البرلماني عن حزب التجمع الوطني للأحرار بدر الطاهري و المستشار البرلماني عن الإتحاد العام للشغالين بالمغرب عبد السلام اللبار و عدد من المسؤولين الجهويين و الإقليميين بالحزب و مسؤولين عن أحزاب التجمع الوطني للأحرار و الإتحاد الإشتراكي و الإستقلال و العدالة و التنمية و كذا نقابات الإتحاد العام للشغالين بالمغرب و الإتحاد المغربي للشغل و المنظمة الديمقراطية للشغل و الكنفدرالية الديمقراطية للشغل و عدد من الفعاليات الحقوقية و الجمعوية بالمدينة.
و قد عرفت الوقفة ترديد العديد من الشعارات التي تدعو إلى رحيل رئيس الغرفة مطالبة بتدخل المسؤولين لفتح تحقيق بخصوص النازلة المذكورة و رفض الحساب الإداري للغرفة لسنة 2014 و ميزانية 2015، كما هتف المشاركون مساندين للأخ هشام القايد على ما تعرض له و حثه على الإستمرار على مناهضة الفساد و محاربته.
و في كلمة ألقاها بالمناسبة، ندد الأمين العام الجهوي د. المصطفى المريزق بما حدث خلال دورة الحساب الإداري للغرفة، من اعتداء على الحقوق الدستورية لممثلي الأمة و من اغتصاب للديمقراطية، و اللجوء للعنف، و طالب السلطات المحلية و السلطات الوصية بفتح تحقيق نزيه و شفاف و مستقل للنازلة، و رفض الحساب الإداري و ميزانية 2015 لغرفة التجارة و الصناعة و الخدمات لمكناس لعدم إخضاعها للتصويت العلني داخل الجمعية العامة، و عاهد الرأي العام الوطني و المحلي على الإستمرار في النضال للتصدي لكل الفاسدين و المفسدين و المأجورين بالحاضرة الإسماعيلية.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *