مزوار يعلن استقالته من رئاسة التجمع الوطني للأحرار بعد انتكاسة 7 أكتوبر

بدأت تداعيات نتائج استحقاق 7 أكتوبر التشريعية تظهر على المشهد الحزبي المغربي، خصوصا على الأحزاب التي عرفت تراجعا ملحوظا بعدما كانت تعقد الآمال على تحسين مواقعها داخل المشهد السياسي.

أول هزة تم تسجيلها بعد أقل من 48 ساعة من إعلان النتائج إعلان صلاح الدين مزوار، البرلماني السابق عن دائرة مكناس، ووزير الخارجية في الحكومة المنتهية ولايتها، استقالته من حزب الحمامة.. 

وجاءت الاستقالة في أعقاب اجتماع للمكتب التنفيذي للحزب، عقد عشية اليوم.

وبذلك، يكون مزوار أول رئيس حزب يعلن استقالته بسبب النتائج المتدنية لحزبه في الانتخابات التشريعية، التي جرت يوم الجمعة.
وعلمنا أن المكتب التنفيذي للحزب رفض قبول استقالة مزوار في هذه الظرفية الحساسة، أمام تشبث الأخير بقرار الانسحاب.

وحصل التجمع الوطني للأحرار على 37 مقعدًا، ليحتل المرتبة الرابعة في الاقتراع. وكان “التجمع “يحوز 54 مقعدًا في البرلمان السابق”.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *