مثير: الصين تستعد لمحاولة إحياء الأموات

يظهر أن إبهار التفكير الصينى وصل إلى منتهاها، فلم يعد الأمر مقصورا على الابتكار والتطوير وإنما وصل الجنون إلى التفكير في تحدى الموت نفسه ومحاولة استعادة الحياة مرة أخرى للمتوفين حديثا… 

ووفقا لما نشرته صحيفة “تشاينا ديلي” المحلية قامت مؤسسة ينفنج الصينية لعلوم الحياة بالإعلان عن إجرائها أول عملية حفظ بالتبريد لامرأة بعد وفاتها، على أمل إعادتها للحياة مرة أخرى إذا توافرت مستقبلًا التقنيات التي تجعل هذا الأمر ممكنًا.

وبدأت العملية قبل مرور ثماني دقائق على توقف قلب امرأة تدعى زهان وينليان عن النبض وإعلان الأطباء وفاتها.

ووضع الخبراء فورًا جسد زهان على نظام دعم حيوي ثم تم إرساله من المستشفى إلى معمل تابع لمؤسسة ينفنج، حيث جرى حقنها بالمواد الكيماوية المخصصة لحماية خلاياها من الأضرار أثناء عملية التجميد، وأدخل ألفين لتر من النيتروجين السائل إلى جسد زهان لتنخفض حرارته إلى 190 درجة تحت الصفر.

وأكد العلماء أن المحاولة تفتح الباب أمام مزيد من التجارب والمحاولات التي تسعى لاستعادة الحياة مرة أخرى وتحدى فكرة الموت المأساوية. متابعة

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *