أحكام في حق المجموعة الأولى من معتقلي الحسيمة قد تزيد من غضب الريف

عبر رشيد بلعلي منسق هيئة دفاع معتقلي حراك الريف، عن الحكم في حق 32 من معتقلي حراك الريف، واصفا إياه بالجائر، وحسب شاهد عيان من قاعة المحكمة، فقد خلف الحكم صدمة كبيرة في صفوف عائلات المعتقلين… 

وعقب صدور الحكم، تعالت احتجاجات أمام مقر المحكمة الابتدائية بالحسيمة، تنديدا بالحكم القاسي في حق 32 شخصا من نشطاء الحراك.

ويذكر أن المحكمة أصدرت حكما ب 18 شهر سجنا نافذة في حق كل شخص من المجموعة المتابعة في حالة اعتقال البالغ عددهم 25، فيما أصدرت حكما بين شهرين وستة أشهر موقوفة التنفيذ في حق 7 أشخاص متابعين في حالة سراح.

واعتبر المحامي الحكم بمثابة وقود سيزيد من غضب الساكنة، مؤكدا على أن هيئة الدفاع ستستانف الحكم الابتدائي، في وقت كانت اسر المتابعين تنتظر أحكاما مخففة لامتصاص احتجاجات منطقة الريف. متابعة.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *