احتدام الصراع بين سيارات الأجرة والحافلات بمكناس

ازداد “صراع” سيارات الأجرة الكبيرة وحافلات النقل الحضري “سيتي باص” بمكناس حدة خلال الأيام الأخيرة، صراع اعتبر بمثابة حرب مواقعداخل “سوق النقل” بالمدينة في تطور ترجم في صور مختلفة بعدة نقط من شوارع المدينة.

وشهدت محطة الحافلات بحي اسباتة، قبل أسام، معركة محتدمة حينما قام عدد من أصحاب سيارات الأجرة الكبيرة باحتلال المحطة، التي كانت لمدة عقود موقفا للحافلات منذ عهد الوكالة الحضرية للنقل. ولجأ أصحاب الطاكسي إلى ذلك بعدما احتج سكان أحياء مجاورة على حركة سيارات الأجرة داخل الأزقة، رافضين دخولها الأحياء الآهلة بالسكان، وهو ما دفع لمحاولة “استرجاع” محطة اسباتة، التي لا تملك “سيتي باص” حق استخدامها بشكل رسمي. قبل أن تتدخل السلطات المحلية والأمنية لفك النزاع، والسماح لسيارات الأجرة باستخدام المحطة كموقف قار لها.

وتوالت الاحتكاكات على مستوى بعض المحطات، حيث لا يستسيغ مهنيو الطاكسيات تواجد عدد من الحافلات في المحطة الواحدة، وتم تسجيل حادث آخر صباح يومه الثلاثاء بمنطقة لهديم، حيث قام عدد من أصحاب سيارات الأجرة بمحاولة طرد الحافلات من المحطة الكائنة ب “الحفرة” وهو ما أثار غضب شركة الحافلات، التي سارعت إلى ربط الاتصال بالمسؤولين لكون المحطة توجد تحت تصرف الشركة، حسب مسؤوليها، ليتم إخلاء المكان من سيارات الأجرة وإبعادهم إلى الأماكن المخصصة لهم.

جانب من الشارع الذي استعمله أصحاب الطاكسيات بعد دخول الحافلات محطتهم بساحة “الحفرة”

1111

ويبقى الصراع مرشحا لمزيد من الاحتكاكات في ظل غموض المساطر القانونية، ووجود فوضى بالقطاع، وهو ما يفرض التطبيق الواضح للقانون وإرضاء كافة الأطراف خدمة لمصالح الساكنة والفاعلين في الميدان، دون حسابات نقابية تؤجج العلاقة بين الأطراف.

مكناس ميديا24. مكناس

 

 

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *