احتلال بشع للملك العمومي ببرج مولاي عمر ضدا على القانون

انتشرت بشكل ملفت مظاهر احتلال الملك العمومي بأحياء برج مولاي عمر بمكناس لدرجة أصبح معها المواطن يعاني هاجسا كبيرا أثناء المرور والتجول راجلا أو على متن سيارة.
النموذج الذي نسوقه اليوم من الزنقة 14 بسكتور 9 ببرج مولاي عمر، حيث يحتل صاحب محل لبيع الملابس المستعملة الرصيف بالكامل، ولم يكتف بذلك بل وصلت الطاولات التي يعرض عليها بضاعته إلى جانب الطريق المخصصة للسيارات. وبذلك يكون قد منع الراجلين والأطفال منهم على وجه الخصوص من استعمال الرصيف، وكذا السيارات، حيث صار من غير الممكن مرور عربتين في نفس الوقت من المكان الذي توضحه الصورة.
وعلمنا أن بعض سكان الحي طلبوا من صاحب البضاعة التراجع لفسح المجالل للسيارات بإخلاء الطريق، غير أنه وعدهم دون أن يغير من الوضع شيءا.
حالة من عشرات الحالات التي سنأتي عليها مستقبلا، توضح الفوضى و “السيبة” التي يعيشها الحي، ما يطرح تساؤلات حول من يحمي هؤلاء.

10271513_1400181966927828_98908225945482279_n

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *