تمتيع معتقلي سلاليات آيت نعمان بالسراح المؤقت في انتظار البت في قضيتهم

أمرت المحكمة الابتدائية بمكناس، نهار اليوم الاثنين، بتمتيع معتقلي الأراضي السلالية أيت نعمان بإقليم الحاجب، بالسراح المؤقت، في انتظار النظر في قضيتهم التي يتابعون في غطارها بتهممختلفة، تحت الاعتقال منذ تسعة أسابيع… 

وحددتالمحكمة تاريخ 3 يوليوز 2017 للنطق بالحكم، الذي تتابع فيه سيدتان: زينب ويطو، ورجل يدعى ادريس، بعد تدخل للقوات العمومية لفض معتصم السلاليين بآيت نعمان، حيث اتهمت السلطات المحلية المعتصمين بمنع القوات العمومية من القيام بمهامها، وكذا بتعنيف رجل سلطة والتجمهر بدون ترخيص والتحريض عليه..

وكان سلاليو آيت نعمان يواكبون جلسات المحكمة بوقفات احتجاجية أمام المحكمة وأخرى بمدينة الحاجب، مطالبين بإطلاق سراح المعتقلين، وتطبيق القانون تجاه سلاليات آيت نعمان لتمتيعهن بحقوقهن التي يعتبرها النعمانيون مشروعة، وعلمنا أن السلاليين تفاجأوا اليوم بقرار المتابعة في حالة سراح، خصوصا وأن رجل السلطة الذي سجل شكاية بالاعتداء عليه رفض تقديم أي تنازل، فيما نفى المتهمون كل التهم، وأقروا عكس ذلك بأنهم تعرضوا للتعنيف وطالبوا بخبرة طبية.

ويرجح أن تكون جهات معينة تدخلت لحل القضية، ووفق التوتر المتزايد حولها. الصورة من تدخل سابق في حق معتصمي آيت نعمان

حسن

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *