جمعية أسر ضحايا الصحراء تحتفل بيوم الشهيد

تجسيدا وتكريسا لسياسة الاعتراف والتقدير وحفض الذاكرة من التلف، احتفلت الجمعية الوطنية لأسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية باليوم الوطني للشهيد بتاريخ 0 نونبر الجاري، في أفق أن تعتمده المملكة يوما وعيدا وطنيا إسوة بباقي دول العالم، وتخلده عرفانا لتضحيات شهداء الواجب الوطني، وتكريما لهم، وتعريف الأجيال بتضحيات الأبطال، ويكون تحفيزا للمغاربة لفداء وطنهم بالروح والدم أمام كل من سولت له نفسه المساس والتطاول على مقدسات وثوابت الوطن… 

وفي أول احتفال للشهيد الذي خلته الجمعية الوطنية لأسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية تحت شعار “عدالة القضية الوطنية من عدالة حقوق أسر الشهداء والمفقودين “
وبهذه المناسبة ذات الابعاد الوطنية العميقة، نظمت ندوة وطنية تحت عنوان ” قراءة في قانون مكفول الأمة ” وذلك يوم الأربعاء 8 نونبر 2017، ابتداءا من الساعة الثالثة والنصف زوالا بقاعة غرفة الفلاحة بمدينة القنيطرة ، بمشاركة الأستاذ لحبيب حاجي محامي بهيئة تطوان ورئيس جمعية الدفاع عن حقوق الانسان. ومشاركة الأستاذ محمد الهيني المستشار القانوني والفاعل الجمعوي.


وكانت الندوة ناجحة بكل المقاييس، تدارست الموضوع من كافة جوانبه، وفي ختام الندوة تمت قراءة البيان الختامي الذي ننشره أسفل المقال.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *