حجز عشرات الأطنان من المواد الغذائية بضواحي مكناس

بعد حجز كميات من المواد الغذائية المنتهية الصلاحية بكل من فاس والحسيمة ووجدة، ضبطت مصالح اللجنة الإقليمية المختلطة المكلفة بمراقبة الجودة وشروط الصحة والأسعار بمساعدة عناصر الضابطة القضائية بمكناس 45 طنا من المواد الفاسدة وأخرى مخزنة في ظروف غير صحية وغير قانونية بمخزن عشوائي بجماعة سيدي سليمان مول الكيفان قيادة مجاط ضواحي مكناس، ليتم حجزها وإتلافها.

وهمت هذه المواد الغذائية المنتهية الصلاحية 100 كيس من الدقيق وزن 25 كلغ (5ر2 طن ) ، و70 كيسا من الكسكس وزن 25 كلغ (570ر1 طن) ، وأربعة أكياس من الأرز وزن 10 كلغ (40 كيلوغرام) ، وكيسين اثنين من السكر”سنيدة” وزن 50 كيلوغرام (100كيلوغرام)، و40 طنا من الزبدة النباتية مخزنة بطريقة غير سليمة، إضافة إلى 5000 قارورة من المشروبات الغازية سعة واحد لتر، و164 وعاء من الزيت سعة خمس لترات (700 لتر) ، و200 قارورة من المربى سعة كلغ واحد، و30 قارورة من مهيئ السكر سعة 500 غرام (5ر1 طن)، وقد تم تدمير هذه المواد الغذائية الفاسدة حفاظا على صحة وسلامة المواطنين.

وأكد رئيس قسم الشؤون الاقتصادية والتنسيق بعمالة مكناس عبدالمجيد الصغيري، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن اللجنة الإقليمية المختلطة ضبطت خلال زيارتها لهذا المستودع مجموعة كبيرة من المواد الغذائية مخزنة في ظروف غير صحية منها ما هو فاسد ومنها من انتهت مدة صلاحية استهلاكه، فضلا عن تخزين مواد أخرى سريعة التلف دون استعمال وسائل التبريد.

من جهته، أشار محمد الحجدي، عن مصلحة مراقبة المنتجات النباتية بالمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بمكناس، أنه تم الوقوف بهذا المستودع على عدة مخالفات منها أن المستودع لا يستوفي شروط السلامة الصحية وأنه لا يتوفر على رخصة السلامة الصحية للمستودعات يمنحها المكتب الوطني للسلامة الصحية ، إضافة إلى ضبط مواد غذائية منتهية الصلاحية وأخرى مخزنة في ظروف غير سليمة مما يضر بالسلامة الصحية خصوصا مع حلول شهر رمضان الأبرك.

الصورة من الأرشيف

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *