سبع عيون: السلطات تهدم بناء عشوائيا بعد علمها بتدخل حقوقيين

أقدمت سلطات باشوية مدينة سبع عيون على هدم منزي عشوائي يومه الخميس بحي “آيت يحيى” بدعوى مخالفته لقوانين التعمير بعدما شارف صاحبه على تسقيفه.

وعلمنا من مصادر حقوقية أن صاحب المنزل كان يحاول إخفاء ورش البناء عن الأنظار، وأن عون السلطة “مقدم” الحي لع علاقة مصاهرة معه، ويرجح أن تكون العلاقة سبب التغاضي عن عملية البناء.

وعن أسباب “استقاضة” سلطات المدينة، أضافت مصادرنا أنها علمت بتنقل حقوقيين لمعاينة الموقع بعد إبلاغهم بالأمر، وهو ما دفع مصالح الباشوية إلى التحرك لاستباق فضح الأمر من طرف حقوقيي المركز المغربي لحقوق الإنسان والجمعية المغربية لحقوق الإنسان، لتقوم بهدم جدران المنزل لعدم احترامه القوانين المعمول بها.

وأضاف الحقوقيون متسائلين: أين كانت السلطات المحلية شهورا قبل ذلك؟ وهل يتطلب الأمر تدجل الفاعلين الجمعويين ليقوم المسؤولون بعملهم؟

الصورة: احتجاج سابق لحقوقيين أمام باشوية سبع عيون

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *