سبع عيون: تسريح عشرات عمال شركة نورا يؤزم الوضع الاجتماعي والجمعية م ح إ تدخل على الخط

أقدمت إدارة شركة مصبرات نورا صباح اليوم 13 أكتوبر 2017 على توقيف كافة عاملات و عمال قطاع الزيتون و التصنيع عن العمل إلى إشعار آخر و ذلك لانعدام التصنيع حسب الإعلان المعلق بباب الشركة… 

و أكد لنا عزيز الحاج رئيس الفرع المحلي الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، أنهم بعد علمهم بالخبر إنتقل رفقة الكاتب العام للفرع إلى عين المكان للتأكد من الخبر و الاستفسار عن دواعي اتخاذ هذا القرار، حيث صرح لهم أحد مناذيب العمال بأنه تم توقيف أزيد من 120 عاملا و عاملة لأسباب لخصها في قلة المواد الأولية لظروف مناخية، و انخفاض الطلب على منتوجات الشركة، و في مسعى منها لتخيفض التكلفة و المصاريف بادرت هذه الآخيرة إلى تعويض اليد العاملة بالمكننة.

و أمام هذه الوضعية المقلقة و تزايد حالات الطرد و الهجوم و انتهاك الحقوق الشغلية ، أصدرت الجمعية بيانا للرأي العام تعلن فيه تضامنها المطلق مع عمال مصبرات نورا و تأكيدها الانخراط في كل المعارك النضالية ضد الطرد و التسريح التعسفي، و تنديدنا باستمرار ضرب الحريات النقابية و الطرد الجماعي للعمال و العاملات و انتهاك الحقوق الشغلية بالمنطقة ( مصبرات نورا – بروفيماك – ضيعة المنبع الجميل – شركة قنوات- شركة CRTC…) كما طالبت الجهات المسؤولة بالتدخل العاجل من أجل وقف تزايد حالات تسريح العمال دون التقيد بالقوانين الجاري بها العمل.
و طالبت كذلك كافة الهيئات الحقوقية و النقابية و الجمعوية إلى اتخاذ أشكال نضالية دفاعا عن الحقوق الشغلية و الحريات النقابية.

ورغم كون قرار الشركة ينتظر أن تكون له عواقب وخيمة، بعد إغلاق معمل CRTC وتأزم العلاقة بين العمال وعدد مهم من الشركات الصناعية والفلاحية بالمنطقة، فإن السلطات المعنية، لا تبالي بالأمر، وتتغاظى عما يمكن أن ينتج عن تأزم الأوضاع الاجتماعية، أما بالنسبة للمجلس البلدي لمدينة سبع عيون، فإنه لا يحرك ساكنا، وكأن الأمر لا يهمه، على الرغم من كون رئيسه كان يرفع شعار التشغيل بقوة خلال حملته الانتخابية.

الوردي

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *