سكان بمكناس يخرجون للاحتجاج من أجل مقبرة

خرجت أعداد غفيرة من سكان سيديبوزكري وصوريا والزويتينة للاحتجاج اليوم الأحد، مطالبين بإتمام أشغال إقامة مقبرة الغفران بحي الإنارة2، بعدما تبرع أحد المحسنين بوعاء عقاري لإقامتها، وانطلاق الأشغال قبل أن تتوقف لأسباب ظلت دون توضيح… 

وكان محسنون تكلفوا بأشغال تهيئة البقعة الأرضية البالغة مساحتها هكتارات، غير أن المجلس البلدي قام بإيقافها، واعدا بإتمامها وتحمل تكاليف ذلك، غير أن السكان تفاجأوا بعدم تنفيذ الوعود، واستمرار معاناتهم في التنقل لمسافات طويلة للبحث عن مقابر لموتاهم.

الوقفة نظمت عصر اليوم بشارع بئر أنزران، وطالب منفذوها بإتمام بناء المقبرة التي تقام بضفاف وادي بوفكران، بشكل مستعجل، أو السماح للمحسنين بذلك، معلنين على أن وقفتهم إنذارية، وأنهم عازمون على التصعيد، ومعلنين عبر لافتات على أنهم يرفعون أغرب مطلب بالمدينة، وهو بناء مقبرة للموتى.

وكان المجلس البلدي لمكناس صادق على نزع ملكية البقعة خلال دورة استثنائية شهر يوليوز من العام الماضي.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *