سكان عمارة برنار بمكناس يجهلون مصيرهم ووضع شققهم

بعد أشهر من حادث انهيار قبو عمارة برنار بمكناس، لا زال الغموض يكتنف مصير الأسر التي أصبحت بدون سكن، بالرغم من الوعود المقدمة والاتفاق المتوصل إليه خلال شهر يناير الماضي.

سكان العمارة ينتظرون انتهاء عمليات الغصلاح للعودة إلى شققهم بعدما توصلت 22 أسرة ب “مساعدة” مالية قدرها 15000 درهم لتدبير أمور كراء منزل مدة ستة أشهر، وهي المدة التي حددت لإتمام الإصلاحات بعد الأضرار التي تعرضت لها أسس العمارة نتيجة تهيئة القبو لبناء مقر سوق تجاري.

وقد علمنا أن الاعتصام الذي نفذته الأسر المتضررة، أسفر على اتفاق لتسلم المبلغ المذكور، والذي تكفلت به إحدى الجمعيات، حسب بعض الإفادات، غير أن 22 أسرة فقط وافقت على المقترح بينما لم توافق 10 أسر معتبرة التوقيع على الاتفاق تنازلا غير مباشر عن الشقق، خصوصا وأن الاتفاق تضمن شرطا بعدم الاحتجاج.

ويتخوف المتضررون من بطء عمليات الإصلاح، التي لا يبدو أنها ستكتمل في الموعد المحدد، كما يتخوفون من عدم العودة إلى مساكنهم في وقت لم يتسلموا أي وثيقة أو أنباء عن قرب نهاية الترميم.

الصورة: اعتصام سابق لسكان العمارة

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *