سلطات فاس تنفذ حكما قضائيا بتفكيك مخيم للمهاجرين بمحيط محطة القطار

بدأت سلطات مدينة فاس، مساء أمس السبت، إجراءات إفراغ بقعة أرضية في محيط محطة القطار فاس المدينة، بعد أن رفع المكتب الوطني للسكك الحديدة دعوى قضائية لإفراغها من مخيم للمهاجرين من دول إفريقيا جنوب الصحراء… 

وأوضح مصدر حقوقي أن سلطات المدينة أجبرت، أمس، ما يفوق 80 مهاجرا من سكان المخيم على الرحيل، عن طريق حشدهم في حافلتين، وترحيلهم باتجاه مدينة بني ملال، فيما شهد محيط محطة القطار، ليلة أمس، مطاردات بين سلطات المدينة، والمهاجرين من سكان المخيم، في محاولة لإفراغه.

واستنكرت منظمات حقوقية مهتمة بقضايا حقوق الإنسان والهجرة في المدينة سرعة تنفيذ السلطات لقرار المحكمة، الصادر خلال الأسبوع الجاري، معتبرة أن تنفيذ قرار يقضي بإفراغ مخيم من المهاجرين، يحتاج الوقت الكافي لتدبير الأزمة، مستنكرين عدم استجابة سلطات المدينة لمطالبهم بإمهال المهاجرين من سكان المخيم أربعة أشهر، قبل التنفيذ النهائي للقرار.

يذكر أن المخيم، الذي يقيمه مهاجرون على أحد أطراف محطة القطار في مدينة فاس، والذي صدر الحكم بإفراغه، يضم ما بين 1500 و2000 مهاجر، الذين يحتلون أرضه، منذ أزيد من عشر سنوات.

”اليوم 24″

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *