طلبة بمكناس يتداولون شريطا يوثق سلوكات مرفوضة لبعض مراقبي شركة سيتي باس،فيديو

يتداول طلبة تابعون لجامعة مولاي إسماعيل بمكناس شريط فيديو قصير ملتقط أمام أحد مقرات شركة النقل الحضري بالمدينة سيتي باص، متهمين بعضمراقبي الشركة بالاعتداء عليها بدنيا ولفظيا أمام مقرها الكائن بحي مرجان2 يوم أمس الخميس فاتح أكتوبر.

وفي اتصال ببعض الطلبة، أفادوا أن مجموعة من الطلبة توجهوا صباح أمس إلى مقر الشركة لتقديم ملفهم المطلبي، وهو أمر اعتادوا عليه منذ انطلاق الموسم الدراسي الجالي، غير ان بعض المراقبين، حسب تصريح الطلبة، ثاروا في وجوههم ورافضين عودة الطلبة وترددهم المستمر على مقر الشركة مستعملين عبارات نابية، كما يشير الشريط إلى ذلك، كما أضاف متحدث بأن مراقبين دفعوا وعنفوا لابا وهو يحاولون توثيق الموقف عبر هواتفهم، كما أصيبت طالبة بجرح لم تنفع معه إسعافات الكلية، حيث طلبوا من الطالبة التوجه إلى المستشفى لمعالجة الجرح. 

ويظهر الفيديو الذي ننشره أسفل المقال حالة هستيرية لبعض المراقبين وسط الطلبة متلفظين بعبارات لامسؤولة ويحاولون تعنيف الطلبة، وقد ظل موضوع سلوك بعض المراقبين موضع استنكار منطرف الزبناء منذ فترة طويلة.

وقد اتسع الخلاف بين بعض الطلبة وشركة سيتي باص بسبب تشبث الأخيرة ببنود الانخراطن بينما يلح بعض الطلبة على ضرورة تحقيق بعض المطالب التب اعتبروها ضرورية.

وكان مسؤول بالشركة قد عبر للموقع عن كون عدد الطلبة المصممين على تلك المطالب لا يتجاوز حاليا العشرين طالبا، مضيفا انبعض المطالب مشروعة ويمكن مناقشتها بينما البعض الآخر غير قابل للنقاش.

الفيديو

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *