مكناسيون مستاؤون من تأخر قياسي للقطار المتوجه نحو وجدة

يعيش، في هذه اللحظات من صباح يومه الجمعة، عشرات المواطنين بمحطة القطار بمكناس حالة انتظار قد تطول أكثر من أجل التنقل نحو مدينة وجدة، بعدما كان مقررا وصول القطار في التاسعة وأربعين دقيقة، ليتم إعلان عن تأخر مدته ساعتين…  

ولم يتوقف الأمر عن ذلك، بل إن المستخدمين يرفضون منح التذاكر للمسافرين، بدعوى أن القطار سيتأخر في انتظار اقتراب موعد دخوله لمكناس، ما يضطر البعض للجوء إلى المقاهي، أو الانتظار أمام مدخل المحطة.

وقبل انقضاء الساعتين أعلنت المحطة مجددا عن تأخر إضافي مدته نصف ساعة أخرى، وهو ما يزيد من معاناة الزبناء خصوصا المرفوقين بأطفالهم وأفراد أسرهم.

وفي اتصال من بعض الزبناء، صرح لنا بأن الانتظار قد يزيد عن الساعتين ونصف، وأن الزبون لا يحظى بالاحترام الكافي، مؤكدا أن الانتظار في ظروف مماثلة أمر لا يطاق وأن على إدارة السكك الحديدية إصلاح نهجها في التعامل مع زبنائها.

مكناس ميديا24

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *