نقاش بدورة أكتوبر لجماعة مكناس حول مهزلة أشغال حمرية

أبرز ما أثار الانتباه خلال دورةأكتوبر لجماعة مكناس التي انعقدت الخميس الماضي، هو إثارة شكاية لبعض المواطنين حول الإهمال الذي لوحظ ببعض شوارع وأزقة حمرية، بسبب التخلي عن حفر خطيرة دون أغطية ولا إشارات لحماية الراجلين… 

الموضوع أثار نقاشا حول البطء الشديد والإهمال، وعدم مراعاة سلامة المواطنين، وعرقلة السير والحركة التجارية، خصوصا وأن مدة الأشغال انتهت، كما أنها أثارت الكثير من الجدل والقيل والقال بسبب نوعية التبليط وجودته، وكذا الارتجال في الأشغال.

وأهم ما أثار النقاش هو مجموعة حفر وبالوعات بشارع مولاي عبد الله، التي تركت ربما لاصطياد المارة، على حد تعبير بعض المازحين، وهي الحفر التي تظهر في مقطع فيديو تكتسي طابع الخطورة، هذا في وقت يدعي مهندسو المشروع أن طبيعة بعض قطع الزليج وضعت لتوجيه العمي وضعاف البصر، في وقت تم تجاهل حفر خطيرة قد يقع فيها حتى ذوو البصر.

وسارعت الشركة المعنية إلة وضع صناديق خشبية على تلك الحفر والبالوعات، وهو أمر غير كاف، لكون ذلك يتطلب إجراءات أخرى غير تلك التي اعتمدت. مكناس ميديا24

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

One Response to نقاش بدورة أكتوبر لجماعة مكناس حول مهزلة أشغال حمرية

  1. يقول Hassane:

    En plus les arbres ça manque beaucoup c honteux de voir que seuls les arbres plantés lors du protectorat survivent tt comme c honteux de voir un camion citerne hors meknes arrosrer les espaces verts a midi en ces temps de chaleur appartenant à une société

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *