هبة ملكية لأسر من مكناس وزرهون وتاونات

أشرفت لجنة ملكية على تسليم هبة ملكية عبارة عن مساعدات وإعانات مادية على بعض الأسر المعوزة والأشخاص من ذوي الاحتياجات الذين ينتمون إلى مدينتي مكناس ومولاي ادريس زرهون ، وذلك بمناسبة الاحتفال بالموسم السنوي لمولاي إدريس الأكبر الذي سيستمر إلى غاية 18 شتنبر المقبل.

وقد حل أعضاء اللجنة الملكية، على التوالي، بملحقة عمالة مكناس بأكدال وبضريح مولاي ادريس الأكبر، حيث تم توزيع هذه الإعانات المادية على الأشخاص الذين يعانون من مرض القصور الكلوي وذوي الاحتياجات الخاصة والمعوزين والمكفوفين، إضافة إلى عدد من الشرفاء بينهم الأدارسة.

كما أشرف الحاجب الملكي، الشريف محمد العلوي، بضريح الولي مولاي بوشتى الخمار بإقليم تاونات، على تسليم هبة ملكية إلى الشرفاء الصافيين المتحدرين من هذا الولي الصالح وكذا على توزيع مساعدات وإعانات مادية على بعض الأسر المعوزة والأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة والمرضى الذين ينتمون إلى الإقليم.

وجرى، خلال حفل ديني كبير دأب الشرفاء الصافيون على إحيائه بضريح الولي الصالح مولاي بوشتى الخمار بمناسبة الاحتفال بالموسم الديني السنوي لهذا الولي، تسليم الهبة الملكية وكذا توزيع مساعدات وإعانات مادية على مجموعة من الأطفال الأيتام والأرامل وذوي الاحتياجات الخاصة وبعض الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة بالإضافة إلى العديد من الفقهاء والمكلفين بتلاوة السلك القرآنية.. وقد استفاد من هذه المساعدات والإعانات المادية 18 من الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب و20 من الأطفال الأيتام و120 من النساء الأرامل والمعوزات و10 أشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة بالإضافة إلى ثلاثة أشخاص يعانون من مرض القصور الكلوي و46 من الفقهاء والمكلفين بتلاوة السلك القرآنية.

الصورة من الأرشيف

و.م.ع

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *