هذا موعد النطق بالحكم في قضية غرق طفلين بمسبح الكوديم ومبادرة إنسانية لدعم معلم السباحة

ينتظر أن تنطق المحكمة الابتدائية بمكناس، الخميس المقبل، 8 يونيو الجاري، بحكمها في قضية غرق طفلين ينتميان للنادي المكناسي للسباحة، شهر يوليوز الماضي، في حادث مأساوي أليم، اهتز له الرأي العام المحلي والوطني، واتهم فيه بشكل رئيسي معلم السباحة، مهدي الزوط، الذي كسب تعاطفا متزايدا من قبل المكناسيين، ومن فريق النادي المكناسي لكرة اليد الذي ينتمي إليه… 

ورغم تحويل الحادثة من جناية إلى جنحة، وتحويلها للمحكمة الابتدائية، فإن مهدي يواجه تهمة لن تكون يسيرة، رغم كون العديد من القرائن تفيد أن هناك تقصيرا من حيث الصيانة وضوابط السلامة، وطريقة تدبير أحواض المسبح..

من جهة أخرى، ينظم متعاطفون مع مهدي دوريا في كرة اليد، دعما له ولأسرته، خصوصا وأنه أب لتوأم، كان سنهما لا يتجاوز أربعة أشهر عند وقوع الحادث المؤلم.

وتنظم المباريات الودية بالقاعة المغطاة مولاي رشيد بمدينة برشيد يوم الأحد 11 يونيو، تحت إشراف جامعة كرة اليد، وراديو “نسولو النجوم”، وذلك تحت شعار :”كرة اليد تجمعنا وعلى الخير توحدنا”. وتجمع المباريات أربع فرق هي ، أصدقام مهدي، نسولو النجوم، ائتلاف الحكام والمدربين، وقدماء النادي المكناسي. مكناس ميديا24

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *