هكذا سيصير الجزء الشمالي لغابة الشباب فضاءا ترفيهيا وثقافيا

انطلقت قبل أيام عملية تأهيل وتهيئة الجزء الشماليس من غابة الشباب بمكناس، والذي ينتظر أن يكون امتدادا للجزء الذي تمت تهيئته قبل سنوات ليصبح فضاءا رياضيا بجانب ساحة “لاغورا”، وهو الجزء الذي ظل مهملا وغير مستغل، وشكل ملجأ غير أمن للمنحرفين.. 

ويأتي المشروع في إطار الشراكة بين مجلس عمالة مكناس وجماعة مكناس ووزارة الداخلية، على مساحة 12 هكتار وبغلاف مالي يتجاوز 30 مليون درهم

وتهم هذه الأشغال تهيئة ساحة رئيسية وبناء مسرح في الهواء الطلق بمساحة 400 متر مربع، وفضاء للعب الأطفال على مساحة 300 متر مربع ، وتهئية ممرات للراجلين ، ومواقف للسيارات على مساحة 7000 متر مربع، وتهيئة ملعب رياضي.

كما تهم الأشغال بناء سياج واقي للغابة وتهيئة المساحات الخضراء مع أنظمة الري، وأنظمة الإضاءة والأثاث الحضري.

وتتوزع مساهمات الشركاء في المشروع كالتالي:

وزارة الداخلية المديرية العامة للجماعات المحلية : 12 مليون درهم
جماعة مكناس : 6 ملايين درهم
الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة : 5 ملايين درهم
المبادرة الوطنية للتنمية المحلية : 4 ملايين درهم
مندوبية المياه والغابات : 2 مليون درهم
مجلس جهة فاس مكناس : 2 مليون درهم
وستمتد الأشغال على مدى سنتين، لإعطاء رونق وجاذبية جديدة لفضاء حيوي بمكناس، وجعله منتزها حضريا مفتوحا في وجه الساكنة المكناسية.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *