وفاة أجنة بمستشفى بانيو بمكناس في غياب طبيب مولد

توفي ثلاثة أجنة على الأقل بين ليلة الجمعة وصباح السبت 12 غشت الجاري بمستشفى بانيو للأم والطفل بمكناس، بعدما ولجت الحوامل المستشفى يوم الجمعة، دون أن تجدن طبيبا مولدا يقرر في حالتهن الصحية، إلى غاية اليوم الموالي، حيث علمن أن الأجنة توفيت في بطون الأمهات الحوامل… 

ومن بين الحالات التي وقفت عليها لجنة حقوقية أكدت لنا الوقائع، حالة حامل تم إرسالها من المركز الصحي بعينتاوجطات وجنينها لا يزال حيا، وبعدما ولجت المستشفى لم تجد طبيبا بدعوى أنه في مهمة مستعجلة بمستشفى محمد الخامس، ولم تستطع الممرضات المولدات فعل شيء بدون طبيب، لكن حضوره جاء بعد فوات الأوان.

ويرجح أن تكون الأمهات الثلاث عشن نفس الحال، بينما أكدت إدارة المستشفى للحقوقيين بأن الأمر ليس بيدها، وأن المستشفى يتوفر على طبيب واحد، وهو ما يجعل المسؤولية بيد جهات مركزية، خصوصا وزارة الصحة المطالبة بتوفير أطباء إضافيين لتغطية الخصاص المهول.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *