المركز الوطني لحقوق الإنسان يراسل الملك حول اغتناء فاحش لقضاء

لجأ محمد المديمي رئيس المكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الانسان بالمغرب إلى مراسلة الديوان الملكي بالرباط حول ما سماه الاغتناء غير المشروع والفساد القضائي واستغلال النفوذ والتساهل مع ناهبي المال العام، وحول التهديدات المبطنة الصادرة عن مسؤول قضائي بالنيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمراكش… 
وكان محمد مديمي أعلن أن المركز الوطني لحقوق الانسان بالمغرب يتوفر على معطيات خطيرة من شأنها زلزلة الجهاز القضائي بمراكش، وتخص مسؤولين تشوب حولهم شبهات الرشاوي والفساد المالي والاغتناء غير المشروع واستغلال النفوذ.
مع العلم ان محمد المديمي رئيس المكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الانسان بالمغرب قام باتصالات هاتفية مع وزير العدل والحربات ومسؤولين بوزارة العدل ومسؤولين مركزيين بوزارة العدل ومحكمة النقض حول تحركات بعض القضاة المعروفين بثرواتهم الخيالية بمجموعة من المدن، والذين يتوفرون على أراضي فلاحية بمنطقة توجد بين جماعة اكافاين وايت تيمور تامصلوحت ومدينة مراكش وسطات.

علاوة على ذالك فقد واكب مراسلنا أوتغولت حسن بعض الأنشطة التي قام بها المركز بعدما وجه دعوة لعدد من المنابر الإعلامية و المواقع الالكترونية، وقام بتجميع مجموعة من المعطيات حول الموضوع والتي سنقوم بطرحها في حينها، كما طرح على المكتب التنفيذي ورئيسه مجموعةمن الملفات التي يتباطؤ القضاء في الفصل فيها بمكناس والحاجب، خصوصا قضية أراضي ورثة عائلة أمحارش وسلاليي آيت نعمان بإقليم الحاجب.

حسن. أ

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *