الموظفون غاضبون يطالبون بسقوط التقاعد ورحيل بنكيران، فيديو

صدحت حناجر آلاف الموظفين نهار اليوم الأحد 24 يوليوز بأهم شوارع الرباط استجابة لنداء التنسيقية الوطنية لإسقاط خطة التقاعد، والتي انخرطت فيها هيئات نقابية وطلابية وجمعيات للمعطلين.. احتجاجا على تمرير قوانين التقاعد، وللمطالبة بالتراجع عنها، والكف عن الإجهاز على حقوق الموظفين..
المسيرة تخللتها شعارات قوية نددت بالحكرة، وبقرارات الحكومة، وطالبت برحيل بنكيران، حيث رفع المتظاهرون شارة الصفر، 

وصرخوا بأعلى أصواتهم الممزوجة بالغضب الشديد، الذي تراكم طيلة خمس سنوات بالإجهاز على عدد من الحقوق والمكتسبات، وتوج بتمرير قانون مجحف للتقاعد. بل رفعت شعارات أكثر حدة طالبت بالعصيان المدني، واستحضرت شعارات أخرى فضائح بانما وتهريب الأموال إلى الخارج.
رشيد لبوكوري عضو المكتب الوطني للتنسيقية، وصف بنكيران ب “السادي” في الإشارة إلى تعبيره عن الفرح بتمرير قوانين التقاعد، حيث رد عليه في تصريح لموقع “لكم2” قائلا بأننا سنكون سعداء لو أنط نجحت في تشريع قوانين تنشر الرخاء للمواطنين، مضيفا أن الشارع هو الفاصل، مناديا الموظفين بشيء من الصبر، وناعتا قرار بنكيران حول التقاعد ب “القرار الصهيوني”.
وكانت المسيرة الحاشدة قد انطلقت حوالي الحادية عشر صباحامن باب الحد، في اتجاه البرلمان، بينما ينتظر انعقاد مجلس وطني للتنسيقيةمساء اليوم لاتخاذ قرارات تصعيدية قد تكون حاسم في مواجهة قانون اعتبره الموظفون مسمارا في نعش الموظف المغربي.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *