صحافة الخميس 9 نونبر 2017

نستهل عرضنا لأبرز مواد بعض صحف الخميس من “المساء” التي كتبت أن الهولنديين المتورطين في جريمة القتل بالرصاص بمقهى “لاكريم” بالحي الشتوي، تم وضعهما في السجن الانفرادي بالمؤسسة السجنية لوداية، بضواحي مدينة مراكش… 

ونسبة إلى مصادر “المساء”، فإن تعليمات صارمة أكدت ضرورة وضع السجينين الهولنديين المتورطين في مقتل الطبيب الشاب، حمزة الشايب، نجل رئيس محكمة الاستئناف ببني ملال، في السجن الانفرادي لخطورتهما، وكذا مخافة الاعتداء عليهما والانتقام منهما من طرف السجناء المغاربة.

وفي خبر آخر، أوردت الصحيفة ذاتها بأن الأمن يحقق مع متهمين بالنصب باسم أمراء ومسؤولين كبار، تمكنوا من الاستيلاء على أزيد من 7 مليارات، إضافة إلى تبديدهم وثيقة عبارة عن شيك بمليارين.

ووفق المنبر ذاته، فإن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية أحالت امرأة أعمال، تشتغل في مجال الاستشارة القانونية والوساطة وغيرهما، على قاضي التحقيق قصد استنطاقها رفقة زوجها، بعدما تبين أنهما يقدمان نفسيهما على أنهما يعملان، بتنسيق مع أحد الأمراء.

وكان الاثنان معا قد نصبا على صاحب شركة للتسويق الهرمي، كان موضوع ملف قضائي مقرون بحجز مبلغ فاق 40 مليون درهم، هي معاملات 60 ألف مشترك، استثمروا أموالهم في الشركة، التي تنشط في مجال صناعة مواد التجميل المستخلصة من زيت أركان، بعد حجز بنك المغرب حسابات الشركة ومنعها من تحويل عمولات الأرباح.

وورد في “المساء”، كذلك، أن شاشات الرادار بمركز المراقبة التابع لمطار محمد الخامس عرفت عطلا، قبل أيام، لمدة دقيقة واحدة، وأن جميع الطائرات اختفت من شاشات الرادار من الساعة الـ15إلى الساعة الـ15,01، وهو ما مثل مشكلا بالنسبة إلى المراقبين الجويين العاملين بمركز المراقبة المذكور.

وعبر المصدر ذاته عن تخوفه من تكرار حادث توقف شاشات الرادار بالمركز المذكور، وهو الأمر الذي من شأنه أن يشكل خطرا على سلامة الملاحة الجوية، على اعتبار أن المراقبين الجويين لا يستطيعون تحديد موقع الطائرات من أجل التعامل معها بالشكل المطلوب.

وفي خبر آخر، ذكر المنبر ذاته أن أطباء يحذرون من انتشار السيدا والتهاب الكبد الفيروسي بمستشفى بالبيضاء، نظرا لغياب العدد الكافي من آليات التعقيم بكل من مصلحة الولادة والمستعجلات، وهو ما يهدد بنقل الأمراض المعدية.

وفي هذا الصدد، أوضح الدكتور رضى بنسليم، الكاتب الجهوي للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، في تصريح لـ”المساء”، أن ما يحدث داخل المستشفى الإقليمي الحسني بالدار البيضاء أمر خطير ويستوجب فتح تحقيق مستعجل من قبل وزارة الصحة من أجل الوقوف على الحالة المزرية، التي أصبحت تهدد صحة المغاربة، من خلال خطر انتقال “السيدا” والتهاب الكبد الفيروسي.

أما “الصباح” فأفادت أن أخطاء تقنية لإحدى المؤسسات البنكية تسببت فيما يشبه الفتنة على مستوى ولاية أمن الرباط تمارة الخميسات، بعدما اكتشف بعض رجال الأمن بالولاية زيادة 4000 درهم في رواتبهم، عن شهر أكتوبر الماضي، وظنوا أن الأمر له علاقة بالتحفيزات أو الزيادة في الأجور، مما تسبب في فتنة، قبل أن تستدرك المؤسسة البنكية الخطأ بعد مرور أربعة أيام على التحويل المالي.

وذكرت الصحيفة ذاتها أن رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أقدم على توسيع مشاورات ترميم الحكومة إلى خارج الأحزاب المعنية بالإعفاءات الوزارية الأخيرة. ووفق “الصباح”، فإن أحزابا من التحالف لم يشملها الزلزال السياسي تقدمت بمقترحات لتغيير الحقائب، إذ طالب حزب التجمع الوطني للأحرار والاتحاد الاشتراكي بوزارة الشؤون الإفريقية مقابل التنازل عن أخرى.

وكتبت “الصباح”، كذلك، أن عضوا في الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية حذر من شبح الانتحار السياسي، الذي أصبح يهدد الحزب وقيادته، على حد سواء، مسجلا أن قيادة الحزب لولاية ثالثة لن تكون سهلة بالنسبة إلى بنكيران، خاصة في ظل تعالي الأصوات الرافضة للزعامات الخالدة والانتقادات التي أصبحت توجه إلى الأحزاب من جميع المغاربة، ملكا وشعبا.

ونشرت “أخبار اليوم” أن رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، كان محقا في تغريدته الأولى على “تويتر”، ساعات قليلة بعد وقوع جريمة مراكش، والتي أكد فيها أن الأمن قبض على منفذيها، قبل أن يعود وينفي الأمر، ويجر عليه انتقادات وسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووفق المنبر ذاته، فإن العثماني كان يسعى إلى طمأنة المغاربة، قبل أن يضطر إلى التراجع عن ذلك بملتمس من وزير الداخلية، الذي أكد له أنه تلقى اتصالا من المدير العام للأمن الوطني، عبد اللطيف الحموشي، شرح له فيه أن الإخبار بتوقيف منفذي الاعتداء من المحتمل أن يساعد شركاءهما المفترضين على الفرار، فضلا عن احترام قرينة البراءة، على اعتبار أن الموقوفين كانا مجرد مشتبه بهما.

ورحجت مصادر “أخبار اليوم” إمكانية أن تكون الإمارات المتحدة العربية أسهمت في تمويل برنامج القمرين الاصطناعيين محمد السادس (أ) ومحمد السادس (ب)، اللذين كلفا نحو 560 مليون أورو.

ووفق الخبر ذاته، فإن توقيع الصفقة بين الرباط وشركة “إيرباص للدفاع والفضاء” تم بعد الزيارة التي قام بها فرانسوا هولاند يوم 4 أبريل 2013 إلى المغرب، أي في السنة نفسها، التي تم فيها توقيع مذكرة تفاهم بين المملكة وصندوق أبو ظبي للتنمية.

والختم من “لأخبار”، التي أفادت أن الغرفة الجنحية الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالجديدة أدانت طلبة جامعة شعيب الدكالي الأربعة، المتهمين باحتجاز رجل أمن أثناء قيامه بمهامه واستعمال العنف في حقه والتهديد بارتكاب جناية والعنف في حقه، بثلاث سنوات حبسا نافذا لكل واحد منهم، وغرامة مالية قدرها 6000 درهم.

وأورت الجريدة ذاتها، في خبر آخر، أن الزلزال السياسي عجل بإفراج عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، عن مشروع مرسوم يسمح للمفتشين العامين للإدارة الترابية والمالية بافتحاص المشاريع المنجزة في إطار صندوق التأهيل الاجتماعي مرة في السنة.

وحمل المشروع ولاة المملكة مسؤولية تتبع المشاريع وتقييم البرامج المنجزة مرتين في السنة، وإعداد تقارير تفصيلية يرفعونها إلى وزير الداخلية والوزراء المعنيين، وتتضمن نسبة إنجاز المشاريع المبرمجة والإكراهات التي تحول دون تنفيذها والإدارات والأشخاص المتدخلين والإجراءات التي تم اتخاذها والحلول المقترحة لتجاوز تلك الإكراهات. هسبريس

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *