صحافة نهاية الأسبوع

نبدأ قراءتنا في صحافة نهاية الأسبوع من”الصباح” التي نشرت أن قاضية من أصل جزائري سبب الأزمة المغربية الفرنسية، وأن المحكمة اجتهدت في اعتبار المخابرات الجهة المسؤولة رغم أن الشكاية المقدمة لم تشر إلى الجهاز المذكور ولا إلى مديره عبد اللطيف الحموشي. مشيرة إلى أن الشكاية التي تم تقديمها لمحكمة باريس لم تتضمن إلا توقيع مواطنة فرنسية بصفتها زوجة الضحية، بالإضافة إلى خاتم الجمعية المسيحية لمناهضة التعذيب”أكات”.

من جهة أخرى ذكرت ذات الجريدة أن المغرب مهدد بأزمة ماء حادة هذا ما كشفه تقرير أممي حول الماء والطاقة .. وفي هذا السياق أكدت شرفات أفيلال، الوزيرة المنتدبة المكلفة بالماء، في حديث مع الصباح، أن المغرب سيواجه خصاصا في الماء يقدر بـ 5 ملايير متر مكعب سنة 2030 ما يستلزم سن وتفعيل تدابير صارمة لمواجهة هذا التحدي.

أما”المساء” فقد أوردت أن أعمال الصيانة التي خضعت لها السفارة الإيرانية بالرباط قد أشرفت على نهايتها مما يدل على قرب عودة التمثيلية الدبلوماسية الإيرانية إلى الرباط.

ذات الصحيفة قالت إن ممثلا عن إسرائيل شارك في الندوة المتوسطية لنادي “ليوتر كلوب” الدولي الذي تحتضن مدينة طنجة فعالياته.

“المساء” أضافت أن الشركة الأمريكية “كوزموس إنجي” قررت بدء عمليات الحفر والتنقيب عن النفط والغاز في المياه المغربية بعد أيام قليلة عن إعلان شركتين للتنقيب عن البترول والغاز بالمغرب توقفهما عن الحفر وانسحابهما بعد العثور على نفط ثقيل ، والتوجه إلى الاستثمارفي سواحل السنغال.

نقرأ في “أخبار اليوم المغربية” أن لجنة حقوق الطفل ، التابعة للأمم المتحدة المكلفة بمتابعة تنفيذ الاتفاقيات المتعلقة بحقوق الطفل، طالبت الحكومة المغربية بتقديم تقرير يهم الإجراءات التي اتخذتها بخصوص ولوج جميع الأطفال بالمغرب إلى تعليم عمومي بجودة عالية، وذلك حتى لا يتوسع التعليم الخصوصي على حساب المدرسة العمومية . مضيفة أن اللجنة الأممية طالبت بوضع حد للتمييز الذي يعانيه أطفال العالم القروي على مستوى التعليم، وكذا الفتيات في الحصول على تعليم عمومي بجودة عالية والحد من انتقال العاملين في التعليم العمومي للعمل بالمدارس الخصوصية.

“صحيفة الناس” أدرجت ضمن موادها أن إدارة القناة الثانية جردت عثمان فارس، مدير الموارد البشرية في القناة من مهامه بشكل رسمي.. إذ تم تخيير فارس بين الاستقالة وتقديم ملف التهم المنسوبة إليه إلى المحكمة ، كما أبلغت إدارة القناة رجال أمن القناة ضرورة منع المسؤول السابق من تسجيل دخوله أتوماتيكيا.

نختم من “الخبر” التي كتبت أن علي لطفي، الكاتب الوطني للمنظمة الديمقراطية للشغيل، أكد خلال ندوة عقدتها التنسيقيات الأربع الموقعة على محضر 20 يوليوز بشراكة مع حكومة الشباب الموازية، أنه لحل معضلة تشغيل خريجي الجامعات لابد من التخفيض من أجور كبار المسؤولين واجتثاث الموظفين الأشباح الذي ينهكون ميزانية الدولة، داعيا إلى مراقبة الأموال المقترضة باسم التشغيل والنهوض الاجتماعي . لطفي اعتبر أن سبب المشاكل التي يعاني منها المعطلون حاملي الشواهد هي حماية سياسة الريع والفساد وتبذير الأموال العمومية من طرف حكومة عبد الإله بنكيران.

ذات الجريدة قالت إن61 تلميذ وتلميذة يدرسون بالمستويين الخامس والسادس بوحدة سيدي عمر بمؤسسة واد الذهب بجماعة أغواطيم إقليم الحوز حصلوا على نقاط عالية تراوحت ما بين 7/10 و 8/10 في مواد لم يدرسوها طلية الدورة الدورة الأولى من المسم الدراسي في ظل غياب مقرر دراسي ومدرسين.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *