صحف الاثنين 13 نونبر 2017

نستهل متابعتنا لأبرز ما تناولته بعض صحف الاثنين من “أخبار اليوم”، التي ذكرت أن فرحة تأهل “الأسود” إلى مونديال 2018 تسببت في حوادث أليمة، منها ما حدث في مدينة مراكش، التي توفيت بها (ج.ع) الأستاذة بمعهد الاتصال وعلوم الإعلام، عقب خروجها إلى شوارع مراكش للاحتفاء بفوز المنتخب، فسقطت أرضا ونقلت إلى مصحة خاصة، قبل أن تفارق الحياة… 

وفي مدينة فاس تحول خروج الجماهير للاحتفال إلى فوضى بعدما ملأت مواكب السيارات وحشود الراجلين مختلف الشوارع، مما خلف حوادث سير خطيرة، بسبب السياقة المتهورة للشباب، حيث انقلبت سيارة بطريق إيموزار، وبالقرب من القصر الملكي العامر بفاس الجديد، بملتقى طريق “ممر انتبهوا” والشارع المؤدي إلى قصر مقاطعة أكدال، وقع اصطدام بين سيارتين، خلف أيضا خسائر مادية.

ووفق الجريدة ذاتها، فقد حذر تقرير أصدره المعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية من المخاطر التي يواجهها المغرب جراء تخلفه الرقمي، مشددا على الطابع الاستعجالي لجعل الملف الرقمي أولوية وطنية تتمحور حول أولويات استراتيجية داخلية وخارجية. ووفق التقرير ذاته، فإن سبب تخلف المغرب يتمثل في غياب استراتيجية ونية موحدة في هذا المجال، موضحا أنه باستثناء المستجدات الأخيرة، المتمثلة في وضع استراتيجية المغرب الرقمي 2020، وإحداث الوكالة الرقمية الوطنية، لم يشكل الشأن الرقمي أولوية في الأجندة الحكومية.

“المساء” نشرت أن دركيا، ينتمي إلى القيادة الجهوية بسيدي قاسم، أصيب بجروح خطيرة بعدما تعرض لإطلاق النار قرب سد قضائي بإقليم سيدي قاسم، من قبل مجهولين كانوا على متن سيارة خاصة، مما استدعى نقله إلى مستشفى محمد الخامس لإجراء عملية جراحية مستعجلة.

ووفق الخبر ذاته، فإن الحادث الذي استنفر مسؤولي القيادة العليا للدرك، وقع حين حاولت عناصر الدرك الملكي بنقطة المراقبة الأمنية إيقاف سيارة يشتبه في تهريبها المخدرات، لكن سائقها رفض الامتثال لتعليمات الدرك، وواصل قيادة السيارة بطريقة متهورة أدت إلى سقوطه في منحدر، وحينما تمت محاصرة السيارة قام أحد راكبيها بإشهار سلاحه الناري، مطلقا أعيرة نارية أصابت شظاياها دركيا بجروح خطيرة، مما جعل زملاءه يشهرون أسلحتهم الوظيفية دفاعا عن النفس لشل حركة المشتبه بهم الذين لاذوا بالفرار.

وفي خبر آخر، أفادت الجريدة نفسها أن الشرطة الإيطالية أطاحت بشبكة مغربية مختصة في سرقة الألواح الشمسية وتهريبها إلى المغرب وإعادة بيعها، مضيفة أن هذه العملية تمت بمشاركة شرطة المغرب وإيطاليا وفرنسا، تحت إشراف “الإنتربول”.

وكتبت “المساء”، كذلك، أن معطيات مثيرة حول التحقيق في فيزا “شينغن” ووكالات وهمية تحت مجهر الأوروبيين، مشيرة إلى أن التحقيقات الأولية كشفت عن وجود شبكة مغربية تتواطأ مع بعض الموظفين في القنصليات للحصول على تأشيرة “شينغن” دون التوفر على الشروط التي تخول ذلك.

ونسبة إلى مصادر الجريدة، فإن التحقيق توصل إلى وجود وكالات وهمية تزوّر الكشوفات البنكية بمبالغ مالية تتراوح بين 2000 و3000 درهم وقد تصل إلى 5000 درهم، إضافة إلى أنها تقوم بعمليات مالية في حسابات طالبي الفيزا من أجل التمويه.

المنبر الورقي ذاته كشف أن وزارة الداخلية حملت مجلس مدينة القنيطرة، الذي يقوده عزيز الرباح، وزير الطاقة والمعادن، مسؤولية تعثر عدد من المشاريع الاجتماعية المنجزة في إطار برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وتأخره في اتخاذ التدابير اللازمة لتدارك هذا الوضع.

وورد في “الصباح” أن أكثر من 20 رئيس جماعة من الأغلبية الحكومية والمعارضة سيطولهم العزل، وستتم إحالة ملفاتهم على محاكم جرائم الأموال. وأضاف الخبر ذاته أن الإدارة المركزية لوزارة الداخلية منحت الضوء الأخضر لبعض الولاة والعمال من أجل إحالة ملفات رؤساء جماعات متورطين في خروقات جسيمة على القضاء الإداري من أجل استصدار قرارات عزلهم، لأن الأمر لم يعد بيد سلطة الوصاية، من خلال القوانين الجديدة التي تؤطر الجماعات المحلية، بل انتقل إلى سلطة القضاء الإداري التي أصبحت صاحبة الاختصاص، تضيف “الصباح”.

المنبر الورقي ذاته تطرق، في خبر آخر، إلى التحقيق الذي طال أصحاب الثروات المشبوهة، مضيفا أن كومندو أمني داهم مقهى شهيرا بمدينة مراكش للتحقيق مع مالكه بخصوص شبهات تحوم حول الثروة التي يمتلكها.

وحسب جريدة “الصباح”، فإن الكومندو الأمني طلب من صاحب المقهى، وهو بارون مخدرات سابق سبق له أن أدين في ملفات مخدرات، مرافقته إلى مقر ولاية الأمن، إلا أن المالك رفض في البداية، مطالبا بتمكينه من استدعاء رسمي، قبل أن يستجيب للطلب، حيث خضع لبحث مفصل عن مصدر الثروة التي يمتلكها، إلى جانب المقهى الشهير.

واهتمت “الصباح”، أيضا، بالتقرير الصادر عن منظمة التغذية العالمية، الذي كشف أن شبح الجفاف وضع المغرب في مقدمة الدول الباحثة عن الشعير في الأسواق العالمية، إذ تمكنت الحكومة من انتزاع وعد من روسيا بتخفيض رسومه. ووضع التقرير المغرب في خانة الدول ذات الطلبات المستعجلة للتزود بالشعير، الذي يعتبر غذاء مزدوج الاستعمال، إذ بالإضافة إلى استهلاكها بشريا، فهو يخفف من التأثيرات السلبية لتأخر التساقطات على قطعان الماشية.

فيما نشرت “الأخبار” أن عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للأمن الوطني، فاجأ أيتام رجال الشرطة بالتفاتة إنسانية، حيث خصص لهم مساعدات مالية عينية، مضيفة أن والي أمن فاس ترأس حفلا بالمناسبة، أقيم في مقر ولاية الأمن، بحضور عدد من المسؤولين والأطر والمساعدين وبعض وسائل الإعلام.

وورد في “الأخبار”، أيضا، أن حركة التوحيد والإصلاح ضد الولاية الثالثة لعبد الإله بنكيران، وأنها قررت تشكيل لجنة “إصلاح ذات البين، في محاولة لإخماد نيران الخلافات والصراعات المندلعة داخل حزب العدالة والتنمية حول الأمانة العامة للحزب”. وأضافت “الأخبار” أن الحمداوي اقتُرح لقيادة حزب “المصباح”.

ونشرت “الأحداث المغربية” أن امحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، قال إنه لم يقرر بعد التخلي عن حقيبة التعليم أو يتمسك بها لأن كل هذا الحديث سابق لأوانه، مشيرا إلى أن العثماني لم يلتق بالأمناء العامين المعنيين بالمشاورات السياسية لترميم الحكومة سوى مرة واحدة، فيما ينتظر شركاء العثماني في الحكومة لقاء ثانيا للحسم في اقتراح الأسماء، يضيف العنصر. هسبريس

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *