صحف الثلاثاء 9 غشت 2016

نبدأ متابعتنا لأبرز مواد بعض صحف الثلاثاء من “المساء” التي كتبت أن أفراد مديرية مراقبة التراب الوطني أنهوا فترة تكوينية خارج أرض الوطن، والتي كانت بهدف الاستفادة من آخر تقنيات استعمال مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر” وغيرهما.

وأكدت الجريدة أنه من المنتظر أن يتم تعيين وحدات أمن معلوماتي جديدة خاصة بمراقبة الصفحات المشبوهة والمشتبه بوقوفهم وراء الجرائم الالكترونية، مضيفة أن تقريرا خارجيا مفاده تزايد عدد الزائرين للمواقع الالكترونية الجهادية، إلى جانب المشاركة في المنتديات التابعة لها التي تهتم بصناعة المتفجرات، حرك “الديستي” التي يشرف عليها عبد اللطيف الحموشي في هذا الاتجاه… 

وفي صفحتها الأولى، أوردت “المساء” أن أجانب تمكنوا من النصب على شركات تأمين داخل المغرب وخارجه، بعد تبليغهم بسرقات كاذبة تعرضوا لها داخل المغرب، الأمر الذي عجل بدخول المدير العام للأمن الوطني على الخط؛ حيث أرسل مذكرة أمنية إلى جميع المصالح المختصة قصد التحقق من البلاغات التي يقدمها أجانب في الموضوع.

وإلى “الصباح” التي أوردت في صفحتها الأولى أن أبحاثا انطلقت منذ يومين بالدار البيضاء لكشف مجمل التواطؤ والثغرات الجمركية والأمنية التي سهلت عبور حاويات للسلع من ميناء طنجة المتوسط دون خضوعها للتعشير.

وأوردت الجريدة أن التحقيقات انطلقت من ميناء طنجة، وأسندت إلى فريق جمركي من مديرية المراقبة والمنازعات التابع للإدارة العامة للجمارك، وأنها بلغت مرحلة متقدمة؛ إذ جرى تحديد دائرة أولية للمتورطين تضم حراسا ومستخدمين بالشركة المكلفة بتهييئ الميناء المتوسطي، بالإضافة إلى الجمركيين المكلفين بالتفتيش والمراقبة.

الجريدة الورقية ذاتها قالت إن عناصر الدرك الملكي بالصويرة أوقفت قياديا بحزب العدالة والتنمية وعضو المجلس الجماعي للمعاشات ومساعده، على خلفية الاشتباه بتهريبهما كميات مهمة من الشيرا عبر المريسة، بمنطقة سيدي بطاش التابعة لجماعة سيدي إسحاق بإقليم الصويرة.

وأضافت أن سائق سيارة كانت محملة بالشيرا تمكن من الفرار، إلى أن تم إيقافه بحاجز أمني بالصويرية القديمة؛ إذ لم يمتثل محاولا تجاوزه، غير أن انفجار عجلات العربة بفعل عبوره على الحاجز الحديدي عجل بإيقافه.

ودائما مع “الصباح” التي أخبرت أن الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية للمهدية بالقنيطرة أحالت على وكيل الملك مفتشا سابقا بوزارة التربية الوطنية بعد متابعته بتهم إعداد وكر للدعارة والوساطة في البغاء واستدراج أشخاص لممارسة الفساد.

وننتقل إلى “أخبار اليوم” التي قالت إن المديرية العامة للأمن الوطني تسابق الزمن من أجل تكوين 10 آلاف رجل أمن على حماية المنشآت العامة والضيوف العالميين، من رؤساء دول ووزراء ومنظمات دولية، خلال المؤتمر العالمي حول المناخ “كوب 22” الذي سينظم بمدينة مراكش.

وقالت الجريدة الورقية، استنادا إلى مصادر أمنية رفيعة، إن رجال الأمن المشاركين في هذه العملية جرى اختيارهم بناء على مقترحات رؤساء المناطق الأمنية، واشترطت فيهم المديرية العامة للأمن الوطني الكفاءة والجدية والبنية الجسدية والنفسية والعقلية السليمة.

“أخبار اليوم” أوردت أيضا أنه بمشاركة 30 من انفصاليي الداخل، تنطلق بمنطقة بومرداس في أقصى الشمال الجزائري، الجامعة الصيفية التي تنظمها جبهة البوليساريو كل سنة.

وأوضحت الجريدة أن الجامعة الصيفية للبوليساريو تحولت في السنوات الأخيرة إلى معسكر لتجنيد وتكوين النشطاء الانفصاليين قبل عودتهم إلى مدن الصحراء، وينتظر أن يفتتحها الرئيس الجديد للجبهة إبراهيم غالي.

ونختم جولتنا اليومية في الصحافة الورقية من “الأخبار” التي كتبت أن درجة الاحتقان ارتفعت داخل مؤسسة التعاون الوطني، بعدما أقدم عبد المنعم المدني، مدير المؤسسة القيادي في حزب العدالة والتنمية، على خطوة مفاجئة تمثلت في إنهاء إلحاق جميع موظفي وزارة التعليم بالتعاون الوطني، انطلاقا من شتنبر القادم.

وفي خبر آخر، أوردت اليومية أن ملفا جنائيا مثير فجر فضيحة من العيار الثقيل؛ حيث يعرض على الهيأة القضائية بغرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالرباط، ويتعلق بقضية نصب شخص ذي جنسية مصرية على شخصيات وازنة في الدولة.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *