صحف الجمعة 5 فبراير 2016

نبدأ عرضنا لأبرز ما تداولته بعض صحف الجمعة من جريدة “الصباح”، التي أوردت أن وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” خصصت قمرا اصطناعيا من طراز “لاتدسات 8” لتتبع أشغال “نور1″، أكبر المشاريع التي أطلقها المغرب ضمن مخطط إنتاج الطاقة الشمسية بورزازات، ورجحت تقارير سرية للوكالة أن يكون الحجم النهائي للمشروع أكبر من النسخة المعلن عنها في البداية.. 

وأضافت الجريدة أن الوكالة، التي تبين أنها تراقب موقع “نور1” دون انقطاع منذ بداية الأشغال به قبل سبع سنوات، استبقت موعد تدشينه من قبل الملك محمد السادس، للكشف عن حصيلة المراقبة المستمرة، مؤكدة أنه سيحدث ثورة في المجال على الصعيد العالمي، حيث نشرت “ناسا”، على موقعها الرسمي، صورا ملتقطة من الفضاء للموقع، مع تواريخها، توضح كيفية إنجاز الأشغال وطريقة تهيئة المجال المحيط بالمحطة التي وصفتها بالأكبر على مستوى العالم.

وفي خبر آخر، قالت اليومية إن مصادر مطلعة كشفت فضيحة جديدة بمستشفى ابن طفيل بمراكش، بعد اكتشاف نهاية صلاحية معدات طبية مكلِّفة تستخدم في جراحة القلب والشرايين، خصص لها المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش أزيد من 40 مليون سنتيم، موردة أن المدير العام للمركز ومدير مستشفى ابن طفيل وجها استفسارين إلى رئيس مصلحة جراحة القلب والشرايين لمطالبته بتوضيح أسباب عدم استخدام المعدات.

الجريدة نفسها كتبت أن الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية لأمن سلا أحالت على وكيل الملك ثلاث نسوة تورطن في الاتجار برضيع لا يتعدى عمره خمسة أيام، دون علم السلطات المحلية أو القضائية، حيث تبين أن الأم جرى إقناعها أمام المحكمة الابتدائية بالرباط بعدم وضع الرضيع بمركز “لالة مريم” لحماية الطفولة، وتسليمه لهن مقابل مبلغ مالي، في الوقت الذي توجهت فيه إلى مكتب وكيل الملك للقيام بالإجراءات القانونية.

ننتقل إلى “المساء” التي أخبرت، بناء على مصادر مطلعة، أن إستراتيجية أمنية عسكرية كبرى تم الانتهاء من إعدادها، بتنسيق بين الوزير المنتدب في الدفاع الوطني والوزير المنتدب في الداخلية ورئيس الحكومة، تهدف إلى تشديد الحراسة على المواقع الإستراتيجية والحيوية بالمغرب، ومن أهمها السدود وشبكات الاتصال والأبناك.

وزادت اليومية أنه بحسب نسخة المشروع الذي حمل توقيع عبد اللطيف لوديي، الوزير المنتدب في الدفاع الوطني، فإن المشروع يعطي الأهمية القصوى لحماية نظم المعلومات الحساسة للبنيات التحتية ذات الأهمية القصوى، مع تفعيل دورية مشتركة بين مصالح الجيش ومصالح مختصة في نظم المعلومات لمحاربة استعمال الإنترنيت لتعطيل أنظمة مراقبة المطارات ومحطات إنتاج الكهرباء وشبكات توزيعه.

“المساء”، وفي صفحتها الأولى، أوردت أن حزب الأصالة والمعاصرة يعيش حالة من الغليان غير المسبوقة بسبب الظروف التي انتخب فيها أعضاء المكتب السياسي للحزب، بعد انتخاب إلياس العماري أمينا عاما، حيث إن الأخير يحاول إطفاء نيران الغضب بمنح بعض القيادات، في مقدمتها محمد بودرا وحياة بوفراشن، مهام تنظيمية تتعلق بإدارة الحزب.

وإلى “أخبار اليوم” التي قالت إن تقارير أمنية كشفت أن الطريق المؤدي إلى معسكرات تنظيم “داعش” في سوريا وليبيا والعراق أصبح يمر عبر السفر إلى بلدان افريقية تتساهل في تسليم تأشيرات دخول أراضيها. وبحسب مصادر أمنية مغربية، فإن الأجهزة الأمنية والاستخباراتية المغربية وجهت تعليمات صارمة إلى مسؤولي المطارات المغربية بشأن إلزامية توفر كل مسافر إلى بلدان إفريقية على تأشيرة سارية المفعول ومسلمة من سفارة البلد الإفريقي المعني بالرباط، وليس من قبل سلطات المطار في ذلك البلد.

وفي قصاصة أخرى، قالت الجريدة إن أطوار الجلسة الأولى من محاكمة القاعديين الـ14 الذين اعتقلوا على خلفية المواجهات العنيفة مع الأمن بسبب فرض الطلبة مقاطعة امتحانات الدورة الخريفية بفاس، التي كانت ستجرى الثلاثاء الماضي، تنطلق يوم الخميس المقبل، حيث سيمثل ثلاثة طلبة في حالة اعتقال أمام غرفة الجنايات الابتدائية بتهم جنائية ثقيلة.

وننهي جولتنا في “رصيف الصحافة” اليومي من “الأخبار”، التي أخبرت بأن الغرفة الابتدائية بمحكمة سوق أربعاء الغرب حسمت في قضية الأستاذ الذي توبع في حالة اعتقال بتهمة إعداد وكر للدعارة والتشجيع على البغاء، من خلال كراء بيته لراغبين في الجنس مقابل الحصول على مبالغ مالية، حيث قررت إدانته بثلاثة أشهر حبسا نافذا، وهو الحكم الذي اعتبره المتتبعون مخففا جدا بالنظر لخطورة الأفعال المنسوبة إليه.

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *